رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلق تركى من احتمال تأخير الضربة العسكرية المحتملة ضد سوريا

عربى وعالمى

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 10:56
قلق تركى من احتمال تأخير الضربة العسكرية المحتملة ضد سورياالرئيس الأمريكي باراك أوباما
متابعات:

تسبب قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما باستشارة مجلس الشيوخ (الكونجرس) بصدد العملية العسكرية المحتملة ضد سوريا، في قلق بأنقرة التي تعتقد أن هذا الإجراء سيتسبب في تأخير الضربة التي تستعد لها البلاد.

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية - في حديث خاص لصحيفة "حرييت" التركية نشر اليوم الاثنين

- أنها لا تفضل التأخير في الشأن السوري، مشيرة إلى أن الوضع الراهن لا يتحمل التأخير لدقيقة أو ساعة، ومع ذلك تحترم تركيا عملية صنع القرار بالولايات المتحدة.
ولفتت إلى أن الإعلان الأمريكي عن استخدام القوات السورية
الأسلحة الكيماوية دون انتظار التقرير الصادر من الأمم المتحدة هو من حيث المضمون والموقف يتناسب مع أنقرة، ولكن التصريحات الأمريكية بأن تدخلها العسكري لا يستهدف تغيير النظام وإنما سيقتصر فقط على منع الهجمات الكيماوية تختلف في الغرض والنطاق عن وجهة نظر تركيا.
وأكدت المصادر أن المسئولين الأتراك في اتصالات مستمرة مع الجانب الأمريكي بهدف تذليل الاختلافات في وجهات نظر البلدين.

أهم الاخبار