رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المقداد: أوباما لم يفكر فى عواقب شن هجوم على سوريا

عربى وعالمى

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 10:41
المقداد: أوباما لم يفكر فى عواقب شن هجوم على سوريانائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد
متابعات:

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يفكر بعمق في عواقب الحملة التي يشنها ضد سوريا وقراره الأخير بشن هجوم عليها.

وأضاف المقداد - في تصريحات خاصة أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أذاعتها اليوم الإثنين - أنه في حال تنفيذ قرار الهجوم على سوريا فإن ذلك سينتج عنه المزيد من الكره للأمريكيين كما أنه سيعمل على إضعاف المؤسسات الدولية بالإضافة إلى انتشار الإرهاب

في كل مكان مما سيقوض أمن الأمريكيين في الولايات المتحدة وخارجها.
وأكد المسئول السوري البارز أن أي هجوم على سوريا سيصب في مصلحة تنظيم "القاعدة".. نافيا استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيميائية، مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة التي تحظى بدعم الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وغيرها من الدول هى من استخدمت هذه الأسلحة.
وتعجب المقداد من تصديق الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته جون كيري
لما تقوله لهم هذه الجماعات المسلحة في سوريا، موضحا أن حكومة بلاده كانت ستعلن عن استخدام هذه الأسلحة إذا حدث ذلك بالفعل.
وأشار المقداد إلى أن النظام السوري أوضح من بادئ الأمر ضرورة وجود حل سياسي للأزمة التي تشهدها بلاده، مؤكدا أنه لن يتم أبدا التفاوض مع تنظيم القاعدة.
وفي رسالة وجهها إلى الكونجرس الأمريكي ، قال المقداد يجب على الأعضاء أن يكونوا حكماء في اتخاذ القرارات لأن هذا الوقت يعد صعبا كما أن التاريخ لن يغفر لهؤلاء الذين ارتكبوا أخطاء ودمروا دولا أخرى ومن يشن هجمات لدعم جماعات إرهابية مثل القاعدة في سوريا.

أهم الاخبار