رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فاينانشال تايمز:

وجود الأسد في السلطة يمنع إنهاء الصراع السوري

عربى وعالمى

السبت, 31 أغسطس 2013 09:52
وجود الأسد في السلطة يمنع إنهاء الصراع السوريبشار الأسد
بوابة الوفد - متابعات:

رأت صحيفة (فاينانشال تايمز) البريطانية اليوم السبت أنه ليس هناك أى أمل لإنهاء الصراع السورى طالما الرئيس بشار الأسد فى السلطة.

وأكدت الصحيفة في الوقت نفسه أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل العسكري لن يساعد سوريا على الإطلاق.
وأوضحت الصحيفة  فى تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني أن الخطط الغربية لمعاقبة الرئيس بشار الأسد لهجومه بالأسلحة الكيماوية ضد أبناء شعبه باتت بالفعل فى حالة من الفوضى بعدما صوت مجلس العموم البريطانى بالرفض حيال مشاركة بريطانيا فى القوة التى تتشكل لمهاجمة النظام السوري وتقودها الولايات المتحدة .
وذكرت الصحيفة أنه فى حالة وقوع أى هجوم عسكرى أمريكى دون أن يلحق ضررا بالقوة العسكرية لنظام الأسد سيخلف سوريا وجيرانها مع حيوان جريح لأن التدخل في هذه المرحلة المتأخرة تعنى أن نتائجها تتراوح بين السيئة والمروعة، فمن الصعب تخيل ما قد تنجزه أية ضربة محدودة للحيلولة دون استخدام الرئيس السوري بشار الأسد للأسلحة الكيماوية ضد أبناء شعبه أو أن تحول دون استمرار قتله وقصفه للسوريين بشتى أنواع الأسلحة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه فى حال لزم

التدخل العسكرى، تتمحور الاستراتيجية الفعالة للحد من الخسائر فى : أولا : استهداف الأسلحة وخاصة الصواريخ التى قد تطلق تجاه القوة الجوية ، وثانيا : استهداف قيادات ومراكز السيطرة والتحكم وأيضا الهيئات الأكثر تورطا في سحق المقاومة المدنية والثوار مثل الفرقة الرابعة المدرعة وجهاز مخابرات القوات الجوية وكلها تخضع لسيطرة عائلة وحلفاء الأسد، الذين يوجهون الجماعات المسلحة أيضا.
ورأت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية من شأنها أن تترك الكثير جدا من جنود الجيش غير مصابين بأى أذى وذلك بهدف الحيلولة دون حدوث فراغ أمنى على غرار العراق في فترة المرحلة الانتقالية المستقبلية التى ستشهدها سوريا كما ستؤكد عدم تمكن أنصار الأسد من استرداد السيطرة على سوريا .

 

أهم الاخبار