رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لافروف: روسيا لا تنوي محاربة أحد في سوريا

عربى وعالمى

الاثنين, 26 أغسطس 2013 15:52
لافروف: روسيا لا تنوي محاربة أحد في سورياوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
متابعات:


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في رد له على سؤال عن رد فعل روسيا الممكن على هجوم جوي قد تجريه دول غربية على سوريا إن "روسيا لا تنوي محاربة أحد" وتتمنى على الدول الغربية أن تغلب المصلحة الإستراتيجية على ما عداها.

وسئل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي حول التطورات المتصلة بالأزمة السورية يوم الاثنين إذا كانت روسيا ستقوم بخطوة ما في حال قامت الدول الغربية بعمل عسكري ضد سوريا، فأجاب: "لا ننوي محاربة أحد".
وعبر لافروف عن أمله في ألا

تقوم الدول الغربية بأي عمل عسكري في سوريا حيث قال: "نأمل في أن يحدد شركاؤنا الغربيون سياستهم من منطلق الفكر الإستراتيجي وليس من منطلق التشنج والانفعال".
وأضاف لافروف أن "مَن يظن أن الضربات الجوية للبنى التحتية العسكرية السورية ستمكّن مناوئي النظام السوري من إحراز الانتصار فهو يتوهم"، مشيرا إلى أن الحرب الدائرة في سوريا ستستمر "حتى إذا أحرزوا انتصارا كهذا".
ونوه لافروف إلى أن الدول الغربية التي تريد أن تتخذ
من الاتهامات الزاعمة أن النظام السوري شن الهجوم باستخدام السلاح الكيماوي في ريف دمشق في الأسبوع الماضي، ذريعة لشن هجوم جوي على دمشق لم تقدم أية براهين تؤكد وجود أية صلة للسلطات السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وقال لافروف إن القذيفة التي انفجرت في ريف دمشق في الـ21 من أغسطس، وهي القذيفة التي ربما احتوت على غازات كيماوية، تشبه القذيفة التي انفجرت في ريف حلب في الـ19 من مارس، مشيرا إلى "أن هناك صورا للقذيفة التي انفجرت في ريف دمشق"، بالإضافة إلى "وصف محتوياتها".
وأفاد التقرير الذي أعده الخبراء الروس بأن القذيفة التي انفجرت في ريف حلب في شهر آذار أطلقتها قوات المعارضة.

أهم الاخبار