رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسكو: وضع العالم يتوقف على التوافق الروسى الأمريكى

عربى وعالمى

الخميس, 08 أغسطس 2013 14:59
موسكو: وضع العالم يتوقف على التوافق الروسى الأمريكىنائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف
متابعات:

رأى نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف ضرورة في أن تكون نتائج المحادثات بين وزراء خارجية ودفاع روسيا والولايات المتحدة في واشنطن غدا الجمعة بناءة ، لأن وضع العالم يتوقف على مدى التوافق بين موسكو وواشنطن.

ونقلت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية عن أنتونوف قوله اليوم الخميس إن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سيناقشان خلال اجتماع مع نظيريهما الأمريكيين في واشنطن من جملة أمور أخرى مشاكل تمنع تطور العلاقات الروسية الأمريكية وبالأخص مشكلة الدفاع الصاروخي.
وقال انتونوف ، في إشارة إلى قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن إلغاء زيارة إلى العاصمة الروسية موسكو ضمن زيارته لروسيا لحضور اجتماع قادة دول مجموعة العشرين في مدينة بطرسبورج في مطلع شهر سبتمبر المقبل إنه "على الرغم من ظهور مستجدات في العلاقات الروسية الأمريكية إلا أننا نتوقع أن تكون المحادثات

بناءة وتتيح تحديد خطوات لاحقة لتوطيد الاستقرار الإستراتيجي".
وأضاف نائب وزير الدفاع الروسي "ينتظر الكثيرون نتيجة ملموسة من هذا اللقاء لأن التعاون بين روسيا وحلف شمال الأطلنطي والوضع في العالم عامة يتوقفان على مدى الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة".
ومن المقرر أن يجتمع وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان مع نظيريهما الأمريكيين في واشنطن في غدا الجمعة.
وكان نائب مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، بن رودس، قد قال في وقت سابق إن الرئيس باراك أوباما ألغى زيارة إلى موسكو لإجراء محادثات مع فلاديمير بوتين، لكنه سيحضر اجتماع قادة دول مجموعة العشرين في مدينة بطرسبورج الروسية في بداية الشهر القادم.
وأشار إلى أن أوباما عبر عن خيبة أمله في قرار روسيا منح حق اللجوء لمسرب
تفاصيل برامج المراقبة الإلكترونية التي تعتمدها الولايات المتحدة ادوارد سنودن..وفضلا عن ذلك فإن أوباما ليس راضيا بالقوانين التي تنتهك حقوق الأقليات الجنسية في روسيا.
ويعتقد أن السبب الرئيسي وراء إلغاء زيارة أوباما لموسكو يرجع إلى عدم توصل الجانبين الروسي والأمريكي إلى اتفاق حول عدد كامل من المسائل ولذلك لا يمكن أن تكون المحادثات بين بوتين وأوباما مثمرة.
وكشف مسؤولون روس عن عدم رضاهم بقرار الرئيس الأمريكي، معتبرين أنه لا يمكن أن تكون مشكلة سنودن ولا مشكلة أخرى سببا لإلغاء زيارته لموسكو.
وحول مشكلة الدفاع الصاروخي كان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري جيراسيموف قد أكد موقف بلاده الرافض لمشروع الدفاع الصاروخي الأمريكي حيث أبلغ المشاركين في مؤتمر موسكو للأمن في أوروبا أن روسيا لن تقلص مخزون أسلحتها النووية الهجومية إلا عندما تكون واثقة من أن قواتها النووية ليست مستهدفة من قبل شبكة الدفاعات الصاروخية الأميركية، مؤكدا أن روسيا ترى أنه من الضروري أن تعطي الولايات المتحدة ضمانات قانونية بأن الصواريخ الاعتراضية الأميركية المقرر نشرها في الأراضي الأوروبية لن تستهدف صواريخ القوات النووية الروسية.

أهم الاخبار