رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استنفار أمنى حول مقار السفارات الأجنبية في صنعاء

عربى وعالمى

الأحد, 04 أغسطس 2013 11:59
استنفار أمنى حول مقار السفارات الأجنبية في صنعاءصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

ساد الهدوء الحذر شوارع العاصمة صنعاء اليوم الأحد ، بينما خيم التوتر على العديد من المدن والمناطق فى الجنوب وشرق اليمن بسبب حالة الانفلات الأمنى، التى أصبحت الحاكم على الشارع اليمنى ، بعد تعرض أنبوب النفط صافر- الحديدة في مديرية عبيدة بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن لاعتداء تخريبى جديد من قبل مسلحين قاموا بتفجيره عند نقطة الكيلو 30 بوادي عبيدة فى ساعة متأخرة الليلة الماضية.

وقال مصدر أمنى يمنى فى بيان صحفى له اليوم الأحد إنه تم نشر قوات الأمن اليمنية اليوم الأحد، واتخاذ حزمة من التدابير الامنية المشددة فى محيط سفارات الولايات

المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا التى تم إغلاقها بسبب مخاطر وقوع هجمات ينفذها تنظيم القاعدة ، لافتا النظر إلى ان قوات الشرطة فى حالة استنفار وتأهب فى وضع الاستعداد لمواجهة اية اعمال مسلحة أو إرهابية وذلك بعد توعد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بتصفية أعضاء فريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار الوطني باليمن على خلفية الفتاوى التكفيرية التي أطلقها بعض المتشددين ضد 37 عضوا في الفريق على خلفية تصويتهم لصالح الشريعة الإسلامية كمصدر رئيس للتشريع، الأمر الذي يهدد بفشل
المؤتمر في حال نفذ التنظيم تهديده".
وانتشرت القوات الخاصة مدعومة بالمدرعات أمام السفارات الأربع إضافة إلى السفارات الغربية الأخرى التى لم تعلن ما إذا كانت ستفتح أبوابها الأحد، بعد عطلة نهاية الأسبوع.
وتقوم نقاط التفتيش الأمنية بعمليات تفتيش السيارات، لاسيما تلك التى تسلك الطرقات المؤدية إلى السفارات الغربية ، وذلك بعد أن نشرت السلطات منذ مطلع الأسبوع الماضى نقاط تفتيش تابعة للجيش ولقوات الأمن على الطرقات الرئيسية فى صنعاء.
وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا أعلنت إغلاق سفاراتها فى صنعاء اليوم الأحد، وقد يستمر الإغلاق يومين أوأكثر ، وكانت واشنطن قد اعلنت مؤخرا عزمها إغلاق 22 سفارة لها فى العالم العربى وإسرائيل وكذلك فى أفغانستان وبنجلادش، كما أعلنت الخارجية الأمريكية أمس الأول الجمعة عن تهديدات بتنفيذ تنظيم القاعدة هجمات خلال شهر أغسطس.

أهم الاخبار