القاعدة تعلن مسؤوليتها عن تحرير أكثر من 500 سجين

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 يوليو 2013 18:15
القاعدة تعلن مسؤوليتها عن تحرير أكثر من 500 سجين صورة أرشيفية
رويترز

 أعلن تنظيم القاعدة في بيان نشره عبر منتديات إسلامية متشددة على الانترنت اليوم الثلاثاء مسؤوليته عن اقتحام سجنين بالعراق بصورة متزامنة وقال:" إنه حرر أكثر من 500 سجين في واحدة من أكثر عمليات التنظيم جرأة في العراق."

وقالت الدولة الإسلامية في العراق والشام التي تشكلت هذا العام حين اندمج فرعا القاعدة في سوريا والعراق:" إنها هي التي نفذت الهجومين على سجني أبو غريب والتاجي الواقع على مسافة 20 كيلومترا شمالي العاصمة بعد إعداد استمر شهورا".

وجاء هجوم أمس بعد عام بالضبط من شن أبو بكر البغدادي زعيم جناح العراق من تنظيم القاعدة حملة أطلق عليها اسم "هدم الأسوار" تجعل من تحرير أعضائها المسجونين أولوية كبرى.

ويستعيد مسلحون من السنة على مدى الأشهر القليلة الماضية قوة الدفع في حملتهم ضد الحكومة التي يقودها الشيعة والتي

تولت إدارة البلاد بعد غزو أمريكي للإطاحة بالدكتاتور الراحل صدام حسين.

وقالت الجماعة:" إنها أرسلت انتحاريين وصواريخ و12 سيارة ملغومة مما أدى إلى مقتل 120 من الحراس العراقيين والقوات الخاصة في هجومي التاجي وأبو غريب وهو السجن الذي اشتهر قبل عشر سنوات حين نشرت صورًا تظهر انتهاك جنود أمريكيين لحقوق نزلاء بالسجن".

وقالت وزارة الداخلية ومصادر طبية:" إن 29 من أفراد الشرطة والجنود قتلوا وأصيب 36 آخرين".

وجاء في البيان"استجابة لنداء الشيخ المجاهد أبي بكر البغدادي حفظه الله في أن تختم خطة هدم الأسوار المباركة التي بدأت قبل عام من اليوم بغزوة نوعية.. انطلقت كتائب المجاهدين بعد التهيئة والتخطيط لأشهر مستهدفة اثنين من أكبر سجون الحكومة الصفوية التي ورثتها عن الحملة الصليبية على العراق وهما سجن بغداد المركزي (أبو غريب) وسجن الحوت (التاجي).

 

أهم الاخبار