مسئول فلسطينى: لن نذهب لمفاوضات دون حل القضايا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 يوليو 2013 12:00
مسئول فلسطينى: لن نذهب لمفاوضات دون حل القضايا وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى
رام الله (د ب أ):

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن القيادة الفلسطينية "لن تذهب إلى مفاوضات سلام مع إسرائيل وفقا لخطة وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى قبل أن تحصل على أجوبة واضحة من الأخير حول بعض القضايا محل الخلاف".

وأضاف أبو يوسف، فى تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية فى عددها الصادر اليوم الثلاثاء، "نريد أجوبة على 3 قضايا رئيسية، مرجعية عملية السلام، ووضع البناء فى المستوطنات، وإطلاق سراح أسرى".
وتريد السلطة اعترافا إسرائيليا بحدود عام 1967، ومرجعية لعملية السلام وتجميد البناء فى المستوطنات فى الضفة والقدس وإطلاق سراح مئات الأسرى بما فيهم أسرى ما قبل اتفاق أوسلو عام 1993.
كان وزير الخارجية الأمريكى أعلن يوم الجمعة الماضى فى العاصمة الأردنية عمان أن إسرائيل والفلسطينيين أرسوا الأساس لاستئناف محادثات السلام بعد توقف دام نحو ثلاث

سنوات لكنه نبه إلى أن الاتفاق ليس نهائيا ويتطلب مزيدا من الجهود الدبلوماسية، وأضاف: "إذا سارت الأمور كما يجب سيتم دعوة الطرفين إلى واشنطن وتستأنف محادثات السلام من هناك".
وقال مصدر فلسطينى مطلع لـ"الشرق الأوسط"، إن "كيرى عرض ضمانات أمريكية على الرئيس (محمود عباس)، بأن تكون 67 أساس استئناف المفاوضات مع تبادل للأراضى وتجميد هادئ غير معلن للاستيطان وإطلاق سراح أسرى وكانت هذه الضمانات محل نقاش كبير ورفضتها أغلبية القيادة الفلسطينية".
وأضاف المصدر "لكن تطورات لاحقة خير معها كيرى القيادة بين إعلان تقدم أو فشل جهوده نهائيا مع تقديم أجوبة واضحة خلال أسبوع حول مرجعية المفاوضات ووضع الاستيطان سمح بإعلانه وجود تقدم"، وتابع "بالنسبة لنا.. نريد أجوبة واضحة وتبنيا أمريكيا لحدود 67. أى أن يكون ذلك واضحا فى صيغة إعلان إطلاق المفاوضات وبموافقة إسرائيلية".

أهم الاخبار