رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تفريق تظاهرة لنشطاء دعوا للاحتجاج في الرباط

عربى وعالمى

الأحد, 21 يوليو 2013 17:50
تفريق تظاهرة لنشطاء دعوا للاحتجاج في الرباطتظاهرة في الرباط

الأناضول

فرقت قوات الأمن المغربية تجمعا لعدد من نشطاء "حركة 20 فبراير" الاحتجاجية وحقوقيين متضامنين معها وسط العاصمة الرباط مساء السبت، حيث كان من المقرر أن تنظم الحركة وقفة احتجاجية ضد ما أسمته "غلاء المعيشة" والمطالبة بـ"الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".

وطالبت القوات الأمنية المحتجين بإخلاء المكان "دون استعمالها للعنف "، فيما أصر بعض نشطاء الحركة على "رفع بعض الشعارات والمطالبة بالسماح لهم بالتظاهر"، بحسب مراسلة الأناضول.
ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات الأمنية حول تفريق التظاهرة.
كانت حركة "20 فبراير" المعارضة بالمغرب قد قالت في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، اليوم السبت "ندعو الجميع إلى الخروج للاحتجاج على غلاء المعيشة يوم 20 يوليو (تموز) الساعة 10 مساء" بالتوقيت المحلي .
وتعتبر هذه الدعوة التاسعة والعشرين من نوعها التي تطلقها الحركة المعارضة للتظاهر منذ الإعلان رسميا عن تأسيسيها في 20 فبراير/شباط 2011.
من جهتها، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان(أكبر الهيئات الحقوقية في المغرب)،

إحدى أكبر المنظمات الحقوقية غير الحكومية بالمغرب،في بيان لها "جميع مناضليها بمختلف مناطق البلاد بالمشاركة بكثافة في المظاهرات التي دعت إليها حركة 20 فبراير".
وتأسست حركة "20 فبراير" في سياق الربيع العربي، من أجل المطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية وقضائية وبلغت احتجاجاتها أوجها في ربيع العام نفسه، إلا أن المظاهرات التي تدغو لها الحركة لم تعد تحظى بنفس الزخم الذي كان تشهده مثيلاتها مع بداية الربيع العربي.
وتراجعت حدة الاحتجاجات بالمغرب عقب إقرار دستور جديد في يوليو2011 وتنظيم انتخابات مبكرة في نوفمبر من العام نفسه وتشكيل حكومة جديدة يقودها حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي بعد تصدره تلك الانتخابات.

 

أهم الاخبار