رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيران تعاونت مع أمريكا بقضية صهر بن لادن

عربى وعالمى

السبت, 20 يوليو 2013 21:11
إيران تعاونت مع أمريكا بقضية صهر بن لادن بن لادن

أبوظبي - سكاي نيوز عربية


قال محامو صهر زعيم تنظيم القاعدة الراحل، أسامة بن لادن، إن مسؤولين أميركيين تعاونوا مع إيران ليبقى موكلهم محتجزا في طهران لأكثر من عقد بعد هجمات11 سبتمبر 2001.

وسليمان أبو غيث الناطق السابق باسم تنظيم القاعدة معتقل في نيويورك حيث يواجه تهما بالضلوع "بمؤامرة تهدف إلى قتل مواطنين أميركيين" وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وأشار المحامون إلى أن أبوغيث كان يمكن أن يحاكم في الولايات المتحدة قبل ذلك، موضحين أن واشنطن تمكنت من ضمان نقل مشبوهين آخرين من إيران في السنوات التي تلت هجمات 11 سبتمبر.

وكان أبو غيث، البالغ من العمر 47 عاما، غادر أفغانستان

متوجها إلى إيران في نهاية 2002، وقد احتجز هناك حتى سفره إلى تركيا مطلع 2013، حيث أوقف ووضع في طائرة متوجهة إلى الكويت لكنه اعتقل في الأردن عند توقف للطائرة.

وقال المحامون إنهم يريدون الاطلاع على كل الوثائق الرسمية المتعلقة بالاتصالات مع إيران، لتفسير سبب بقائه في هذا البلد أحد عشر عاما قبل نقله إلى تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وفي سياق منفصل، طالب المحامون القضاء الأميركي بإسقاط تهم الإرهاب عن أبوغيث الذي يعتبرون أنه تعرض للتعذيب خلال استجوابه على

متن طائرة كانت تقله من الأردن إلى الولايات المتحدة.

وفي مذكرة أرسلت إلى قاض فدرالي في مانهاتن لإسقاط التهم، يعترض محامو أبو غيث على ظروف استجواب خضع له على ما يبدو في الطائرة، وتعتبر تعذيبا.

ورفض المدعون التعليق على المذكرة، علما أن أمامهم ثلاثة أسابيع للرد، يليها أسبوعان أمام القاضي ليبت في قرار أو في ضرورة عقد جلسات استماع حول القضية.

يشار إلى أن أبوغيث المتزوج من فاطمة إحدى بنات بن لادن، اتهم رسميا في مطلع مارس الماضي بالتخطيط لقتل مواطنين أميركيين، وبالعمل في خدمة القاعدة من مايو 2001 إلى 2002.

وغداة هجمات 11 التي أودت بحياة حوالي 2900 شخص في الولايات المتحدة، تحدث أبو غيث وهو كويتي، باسم تنظيم القاعدة مع بن لادن وأيمن الظواهري، محذرا من أن "العاصفة لن تتوقف وخصوصا عاصفة الطائرات".
 

أهم الاخبار