رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل يدعو البرلمان للتمديد لقائدى الجيش

عربى وعالمى

الخميس, 11 يوليو 2013 12:04
رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل يدعو البرلمان للتمديد لقائدى الجيش رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل نجيب ميقاتي
متابعات:

دعا رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل نجيب ميقاتي مجلس النواب اللبناني إلى عقد دورة استثنائية للتمديد لقائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي،

ورئيس أركان الجيش في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مؤكدا أن هذه مسئولية المجلس وليست الحكومة، التي يقتصر دورها على تعيين قادة جدد للجيش وهذا ليس واردا في الوقت الحالي.
وقال ميقاتي - في حوار مع جريدة (الأخبار) اللبنانية إنه "لايرى ما يحول دون تقدم الاكثرية النيابية بعريضة تطلب من الرئيس اللبناني العماد ميشيل سليمان فتح دورة استثنائية للمجلس وتحدد جدول أعمالها

بتمديد سن تقاعد قائد الجيش ورئيس الاركان، مضيفا :"سنكون حاضرين للمشاركة في الجلسة عندئذ".
وأكد أنه "لا خوف ولن يحدث فراغ في قيادة الجيش في ضوء سلسلة اجتهادات يجري بحثها لإيجاد مخرج في حال تعذر انعقاد مجلس النواب، غير أنه لا يخفي قلقه من الوضع الامني، لأن الهوة تكبر ومناعتنا تخف تدريجا في ضوء تطورات المنطقة وما يجري في سوريا.
وقال :"لن نرتاح بالسهولة التي يتوقعها البعض في هذا الفريق أو
ذلك عند انتهاء أحداثها، أيا يكن الرابح فيها، لأن تداعياتها اللبنانية تحتاج الى وقت طويل لإنهاء ذيولها. كنا نعتقد بأننا، اللبنانيين، يقتضي أن نستعد بعد انتهاء الحرب للمشاركة في إعمار سوريا لأننا الأولى بذلك، ها نحن نجد أنفسنا جزءا من الحرب الدائرة على أرضها. منذ استقالت حكومتي سقطت سياسة النأي بالنفس.
وأضاف "علينا أن نعترف بأن المنطقة برمتها في حال إعادة اعتبار، وهل ثمة شكوك في وجود أكثر من محاولة لنقل عدوى التجربة العراقية إلى الدول المجاورة؟".
ولفت رئيس الحكومة المستقيل إلى أنه هناك حلحة في المواقف الاخيرة لرئيس مجلس النواب نبيه بري ومساعدة على استعجال تأليف الحكومة، سواء بإعلانه تجاوز الثلث المعطل أو نعيه تكتل 8 آذار.

 

أهم الاخبار