رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تركيا: لا نقبل بتدخل مجلس الأمن في الشـأن المصري

عربى وعالمى

الثلاثاء, 09 يوليو 2013 15:04
تركيا: لا نقبل بتدخل مجلس الأمن في الشـأن المصريأحمد داوود أوغلى
كتبت- سحر ضياء الدين

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داوود  أوغلو أن التصريحات المنسوبة لوزير شئون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية لاتعبر عن الموقف الرسمي لحكومة بلاده

وأن تركيا التي لايمكنها أن تقبل بتدخل مجلس الأمن أو أي جهة خارجية في الشأن المصري.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير الدكتور بدر عبد العاطي أن مصر تلقت باندهاش شديد التصريحات المنسوبة لوزير شئون الاتحاد الأوروبي للحكومة التركية والتي نقلتها وكالة أنباء الأناضول مشيرا إلى أن وزير الخارجية محمد كامل عمرو أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره التركي أحمد داود أوغلو عبر فيه عن الاندهاش الشديد من تلك التصريحات .

وكانت وكالة الأناضول التركية قد نقلت عن وزير شئون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية قوله إن تركيا طلبت عقد اجتماع بمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع في مصر.

وردا على سؤال حول الاتصالات التي تجريها وزارة الخارجية لشرح الموقف حول ما يحدث في مصر أكد السفير عبد العاطي أن وزارة الخارجية تبذل جهودا مكثفة من أجل توضيح حقيقة ما حدث في مصر في الأيام القليلة الماضية مشيرا إلى أن هناك اتصالات مصرية مكثفة

على الصعيد الإقليمي والدولي على مستوى الوزير والسفارات والقنصليات المصرية بالخارج وذلك بهدف شرح حقيقة الأوضاع على الأرض لنقل الصورة الكاملة والصحيحة للعالم الخارجي فيما يتعلق بالنقاط الآتية:

القوات المسلحة لم تبادر بتحركها يوم 3 يوليو وإنما جاء تحركها استجابة لمطالب ملايين المصريين المطالبين بتصحيح المسار والذين خرجوا للشارع لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ولو لم تتحرك القوات المسلحة في هذا التوقيت لحدث سيناريو كارثي .
وقال بدر أن اتصالات الخارجية تؤكد على أن  القوات المسلحة ليس لها أي دور سياسي في إدارة العملية الانتقالية وتحركها جاء استجابة لإرادة شعبية ومن ثم فلا مجال على الإطلاق لقبول توصيف بعض الدوائر بأن ما حدث كان انقلابا .

وأشار المتحدث أن هناك تفهما أكبر من العالم الخارجي بحقيقة الأوضاع في البلاد في ضوء المساعي المكثفة التي تبذلها وزارة الخارجية على كل المستويات والتي تؤكد في اتصالاتها أنه لايمكن الوقوف
ضد إرادة الشعب الذي خرج بعشرات الملايين في الشارع كما تؤكد أن الحادث المؤسف الذي وقع أمام دار الحرس الجمهوري كان نتاجا لحملة منظمة وممنهجة ضد القوات المسلحة كما أن  شرائط الفيديو التي تمت إذاعتها بما لايدع أي مجال للشك بعدم سلمية المتظاهرين بدليل استخدامهم للأسلحة النارية مضيفا أن القوات المسلحة سبق أن أصدرات عدة بيانات تحذر من التعرض للمنشآت العسكرية أو أفراد القوات المسلحة .

وأوضح السفير أن استهداف المنشآت العسكرية لايمكن أن تقبل به أي دولة فيما فى ذلك اعتى الديمقراطيات الغربية
ولفت بدر أن وزير الخارجية قد أجرى عدة اتصالات خلال الساعات القليلة الماضية مع عدد ممن وزراء الخارجية والمسئولين حيث أجرى أمس اتصالات هاتفية مع وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وتركيا ولبنان وكذلك مع أمين عام منظمة التعاون الإسلامي مشيرا أن مصر سوف تقوم كذلك بإرسال مبعوثين خلال الأيام القليلة القادمة مع عدد من المعوثين في الدول الأفريقية .

ومن ناحية أخرى  أكد المتحدث الرسمي باسم وزير الخارجية السفير الدكتور بدر عبد العاطي أن زيارة وفد إماراتي رفيع المستوى لمصر تأتي في إطار رسالة إماراتية واضحة تؤكد على الدعم السياسي الكامل والمؤازرة من جانب دولة الإمارات وشعبها للشعب المصري خلال المرحلة الدقيقة الحالية التي تمر بها مصر مشيرا أن هذا الدعم ليس مستغربا من الإمارات الشقيقة في ظل العلاقات التاريخية والوثيقة بين شعبي البلدين.

أهم الاخبار