رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هنية: قطاع غزة جاهز لزيارة أردوغان"التاريخية"

عربى وعالمى

الأربعاء, 26 يونيو 2013 16:12
هنية: قطاع غزة جاهز لزيارة أردوغانالتاريخية إسماعيل هينة
الأناضول:

جدد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هينة ترحيبه بزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لقطاع غزة.

وقال هنية خلال لقائه مع مجموعة من مراسلي وسائل الإعلام التركية في مكتبه بمدينة غزة اليوم الأربعاء:" إن قطاع غزة مستعد وجاهز لاستقبال "أردوغان" في زيارته التي وصفها أنها ستكون يومًا تاريخيًا في تاريخ الشعب الفلسطيني"، مشيدًا بمواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني، وبالمساعدات التي تقدمها تركيا لغزة.
وتطرق في حواره لزيارته الأخيرة لتركيا ولقائه مع أردوغان، واصفًا الزيارة التي جرت في 18 يونيو بأنها كانت ناجحة.
وأوضح أنه" جدد الدعوة لأردوغان لزيارة غزة"، مؤكدًا"جاهزية القطاع لاستقباله بما يليق به كرجل عظيم على مستوى الأمة الإسلامية"، غير أنه لم يشر لموعد الزيارة.
أكد أردوغان حرصه على الزيارة، وقال:" إنه سيصل غزة في وقت

قريب ما لم تحدث أي تطورات تمنع الزيارة".
وذكر هنية أن الوفد الفلسطيني، قدم شرحًا لأردوغان لما تتعرض له مدينة القدس المحتلة على يد إسرائيل من عمليات تهويد.
كما تناول اللقاء ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية، موضحًا أن وفد حركة حماس، أكد حرصه على إنهاء الانقسام الفلسطيني، وترحيبه بأي دور تركي من أجل تحقيق هذا الهدف.
وتابع يقول:" استمعنا إلى شرح مفصل من أردوغان حول جهود تركيا مع الولايات المتحدة؛ من أجل تحقيق المصالحة، وعدم عرقلتها".
وقال إن:" تركيا تقف على مسافة واحدة من الفرقاء الفلسطينيين، والسياسة التركية متوازنة اتجاه حركتي فتح وحماس".
كما ذكر هنية أنه تحدث مع أردوغان حول أوضاع الفلسطينيين اللاجئين من
سوريا، مطالبًا منه معاملتهم مثل معاملة السوريين اللاجئين.
واعتبر هنية أن زيارة أردوغان لغزة " ستكون إعلانًا صريحًا عن كسر الحصار السياسي عن غزة.. وستدعم إنهاء الانقسام".
وعن الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها تركيا قال رئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة:" إن حماس تؤيد الحكومة التركية في معالجتها للأحداث الداخلية من أجل استعادة الهدوء والاستقرار، وتجنيب تركيا أي منزلقات تؤثر على دورها الدولي، خاصة أن المشروع التركي أصبح نموذجًا للشعوب العربية والإسلامية".
وأشاد هنية بما وصفه بالانتعاش الاقتصادي الذي تشهده تركيا، وقدرتها على سداد كل ديونها الخارجية في شهر مايو/أيار الماضي، مرحبًا في ذات الوقت بجهودها في إنجاز المصالحة مع الأكراد.
وختم حديثه قائلا:" وفاءً لدوره أسميت حفيدي أردوغان (قبل 3 أعوام)".
وصرح أردوغان أمس - الثلاثاء - بعد انتهاء اجتماعه مع الكتلة البرلمانية لحزبه العدالة والتنمية في أنقرة بأنه قد يقوم بزيارة مفاجئة إلى غزة في أي وقت، مؤكدًا أن" غزة مستعدة لاستقباله، وأن استعدادت الجانب التركي للزيارة، تأخرت بسبب الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد".

 

أهم الاخبار