رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الخارجية اللبنانى يرفض انتقاد سياساته تجاه سوريا

عربى وعالمى

الأربعاء, 12 يونيو 2013 09:03
وزير الخارجية اللبنانى يرفض انتقاد سياساته تجاه سوريا وزير الخارجية اللبنانى
متابعات:

رفض وزير الخارجية والمغتربين اللبنانى الانتقادات الموجهة لسياساته تجاه الأزمة السورية، نافيا خروج حكومته عن سياسة النأي بالنفس التي اعتمدتها الدولة في شأن الأزمة السورية، وقال نبهنا من اللحظة الأولى أنه علينا الحرص على ألا تطال تداعيات الأزمة السورية لبنان ولكنها للاسف طالته بصورة أو بأخرى، ولبنان لم يكن محصنا تجاه ما يجري في سوريا من خلال تسرب عناصر من وإلى سوريا واستمرار تدفق النازحين السوريين.

وشدد في تصريحات له اليوم على أن لبنان لم تغير سياسة

النأي بالنفس وفي الجامعة العربية خلال الاجتماعات التي عقدت الموقف البنانى كان هو نفسه ولم نغيره، معتبرا أن انتقاده والقول إنه وزير خارجية "حزب الله" وسوريا فيه تجنٍّ كبير.
وأشار إلى أنه قبل تشكيل الحكومة وإعلان بيانها الوزاري كانت هناك حملات مسعورة لإسقاط الحكومة، ودائما يتم التركيز على الانتقادات، متسائلا: "أين هو الموقف الذي خرج فيه لبنان عن النأي بالنفس مشددا على أنه علينا
ألا ندير ظهرنا لسوريا بل أن نتواصل معها وذلك عبر القنوات الدبلوماسية".
وأكد منصور أن لبنان الرسمي يرفض التدخل في سوريا من أي جهة كانت، وهو لم يخرج يوما عن سياسة النأي بالنفس.. ولبنان من سنتين يعانى من تسلل مسلحين وتهريب سلاح إلى سوريا وهذا لا يعني أن الدولة توافق على هذه الأمور..مشددا فى نفس الوقت على أن حزب الله هو جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني والسياسي اللبناني.
وعن الأحداث قرب السفارة الإيرانية في بيروت والتي أدت إلى مقتل احد اللبنانيين، أوضح أن هذه مسألة أمنية لا ترتبط بوزارة الخارجية التى تقوم بدورها عندما تكون هناك مسئولية دبلوماسية .

 

أهم الاخبار