رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوغلى ولافروف يؤكدان أهمية الحل السياسى فى سوريا

عربى وعالمى

الجمعة, 07 يونيو 2013 20:59
أوغلى ولافروف يؤكدان أهمية الحل السياسى فى سورياأكمل الدين إحسان أوغلى
كتبت سحرضياء الدين

اتفق أكمل الدين إحسان أوغلى، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، ووزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف على أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة السورية، التي احتلت الحيز الأكبر من المباحثات بين الطرفين، في موسكو، اليوم الجمعة، 7 يونيو 2013.

وأكد الأمين العام للمنظمة من جانبه، أهمية الحل السياسي للأزمة، مشددا على موقفه الثابت، الذي دعا إليه منذ بداية الأزمة، والذي يقضي بضرورة اللجوء إلى الحوار، وإنهائها بالطرق السلمية. كما شدد على أهمية مشاركة المنظمة في مؤتمر جنيف

ـ 2، وذلك لدورها الهام، وعلاقاتها مع الدول الفاعلة في الأزمة، والتي تعتبر غالبيتها أعضاء بالمنظمة.
واتفق لافروف بدوره، مع الأمين العام في هذا الطرح، مستعرضا الجهود التي تبذلها بلاده إزاء الأزمة السورية، فضلا عن تأييدها التام للحل السياسي، وشرح الوزير الروسي في اللقاء، جهود موسكو لعقد مؤتمر جنيف ـ 2، لافتا إلى حرصها على إنجاز المؤتمر، وبشكل توافقي يضمن مشاركة جميع الأطراف السورية.
وتناول الاجتماع كذلك، المسألة الفلسطينية، والتطورات الجارية في مدينة القدس الشريف، والجهود المبذولة لاستئناف عملية السلام، بالإضافة إلى أهمية إتمام المصالحة الفلسطينية.
وأكد إحسان أوغلى مجددا على أن القضية الفلسطينية تعتبر مسألة محورية لدى المنظمة، مشددا على ضرورة استئناف عملية السلام، ومشيدا بالموقف الروسي، ودعمه لعضوية فلسطين في الأمم المتحدة.
وتطرق الجانبان إلى الأوضاع الجارية في العراق، حيث أعربا عن قلقهما البالغ تجاه تطور الأوضاع هناك، وناقشا قضية كوسوفو، وقضايا إقليمية ودولية أخرى.
وتناول اللقاء أيضا قضايا التعاون المشترك بين الجانبين، في المجالات الاقتصادية، والعلوم والتكنولوجيا، وبخاصة مجالات التعليم العالي. وأبدى لافروف رغبة بلاده، وحرصها على تطوير العلاقات مع منظمة التعاون الإسلامي.

أهم الاخبار