رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشوارع الإيرانية تشهد الاستعداد للانتخابات الرئاسية

عربى وعالمى

الخميس, 06 يونيو 2013 18:50
الشوارع الإيرانية تشهد الاستعداد للانتخابات الرئاسيةالرئيس محمود أحمدي نجاد
طهران – الأناضول:

بدأت الشوارع في العاصمة الإيرانية طهران، تستعد للانتخابات الرئاسية التي ستنطلق في البلاد بعد 8 أيام.

وأفادت الأنباء أن مناصري محمد رضا عارف، وسعيد جليلي، ومحسن رضائي، المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية، قد نظموا اليوم مظاهرات تأييد ودعم لهم في العاصمة طهران.
وقد احتشد المؤيدون على اختلاف انتماءاتهم في ميدن (ولي العصر) بطهران، وأخذوا يرددون العديد من الهتافات التي تعبر عن حبهم للمرشح الذي يؤيدونه.
ومن تلك الهتافات التي رددها مناصرو جليلي

"لا تصالح ولا استسلام، ولن ننتخب إلا جليلي"، هذا وقد رد مناصرو عارف مرشح الإصلاحيين، بهتاف مضاد عليهم، قالوا فيه "لا جليلي ولا آشتون، نحن مع حوار الحضارات".
وفضلا عن هذا قام مناصرو الإصلاحيين بمناشدة كل من هاشمي رافسنجاني، ومحمد خاتمي، بالإعلان عن تأيدهما لعارف.
أما أنصار محسن رضائي فقد تلفحوا بوشاحات باللون الأزرق الفيروزي، وأعلنوا عن تأيدهم لمرشحهم،
وبعد فترة من الحراك والتأييد انصرفت تلك المجموعات إلى حيث أتت. 
يذكر أن الـ14 من الشهر الجاري، سيشهد الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي يتنافس فيها 8 مرشحين
وكان مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الإسلامية في إيران، قد اختار، الشهر الماضي، ثمانية مرشحين فقط من بين ستمائة وأربعة وثمانين  مرشحا تقدموا لترشيح أنفسهم لرئاسة الجمهورية لولاية السنوات الأربع في تلك الانتخابات، والثمانية هم خمسة من المبدئيين علام حداد عادل ومحسن رضائي وسعيد جليلي محمد باقر فاليباق وعلي أكبر ولاياتي ،وثلاثة من أصحاب التوجه الإصلاحي المعتدل وهم حسن روحاني ومحمد رضا عارف ومحمد غريضي

أهم الاخبار