انفراج جزئى فى الأزمة بين حكومة الكويت ومجلس الأمة

عربى وعالمى

الاثنين, 27 مايو 2013 08:42
انفراج جزئى فى الأزمة بين حكومة الكويت ومجلس الأمة
وكالات:

تتجه الأزمة بين الحكومة الكويتية ومجلس الأمة، أخيرا، إلى انفراج جزئي، فعقب تردد معلومات عن قبول الاستقالة التي كان قد تقدم بها في وقت سابق وزير النفط هاني حسين، توقعت مصادر مطلعة أن يعلن مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم الاثنين قبول الاستقالة رسميا".

وقالت المصادر إن الحكومة ستحضر جلسة الغد لطلب تأجيل مناقشة

استجواب وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود، غير أن بعض النواب أصر على مضاعفة حرج المشهد ودقته بالإعلان عن استجوابين جديدين أعلن عن تقديمهما خلال دور الانعقاد المقبل هما استجواب من النائب نواف الفزيع الى وزيرة الدولة لشئون مجلس الأمة وزيرة الدولة لشئون التخطيط
والتنمية د.رولا دشتي، واستجواب من النائب يعقوب الصانع إلى وزير الصحة د.محمد الهيفي .
وذكرت صحيفة "الراي" الكويتية نقلا عن مصادر مطلعة قولها إن وزير النفط هانى حسين لن يحضر اجتماع الحكومة (اليوم) ولا جلسة مجلس الأمة غدا، وأن حقيبته ستسند بالوكالة الى الدكتور مصطفى الشمالي أو الدكتور نايف الحجرف أو الشيخ محمد عبد الله المبارك، على ان يتم تعيين وزير أصيل بعد حكم المحكمة الدستورية في 16 الشهر المقبل.

 

أهم الاخبار