الهاشمى: سياسة المالكى مزّقت النسيج العراقى

عربى وعالمى

الجمعة, 24 مايو 2013 18:30
بغداد - أ ش أ:

قال نائب رئيس جمهورية العراق طارق الهاشمي، إن سياسة رئيس الوزراء نوري المالكي مزقت النسيج العراقي.

وأضاف الهاشمي ـ في مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" مساء اليوم الجمعة - أن العراق اصبح الآن في مفترق طرق وكافة الاحتمالات باتت ممكنة، لافتا إلى انه لا يمكن جمع كافة الشخصيات السياسية والمرجعيات الدينية وشيوخ العشائر ضمن اتجاه واحد لخدمة القضية.
وأعرب عن أمله في عدم تقسيم العراق، مؤكدا: "أن الدستور الذي صيغ عام 2005 مكرس إلى تشكيل حكومة مركزية قوية وتحديد صلاحيات الأقاليم، ووضع آليات معقدة لتحويل المحافظات إلى أقاليم لكن كل ما يحصل منذ عام 2006 لم ينفذ بسبب الظلم والفساد وسوء الادارة".
وأشار الهاشمي إلى أن المالكي يرفض أن يشاركه

أي شخص في إدارة الملف الأمني، وهذا يعني أن عليه ان يتحمل كامل المسئولية عن الاختراقات الأمنية التي حدثت في الأونة اللأخيرة.
وبشأن البرلمان العراقي قال الهاشمي: "إن أسباب تفكك القائمة العراقية يعود إلى تغول السلطة التنفيذية، لكون الرقابة بيد مجلس النواب، ولكن عندما يحرض المالكي النواب على عدم حضور الجلسة الاستثنائية للمجلس، فهذا يعني انقلابا على الدستور".
وأوضح الهاشمي أن العملية السياسية وصلت إلى طريق مسدود ولابد من عملية جراحية واجراء تغيير حقيقي.

أهم الاخبار