موسكو لا تتوقع اتفاقا مع واشنطن بشأن الدرع

عربى وعالمى

الجمعة, 24 مايو 2013 16:08
موسكو لا تتوقع اتفاقا مع واشنطن بشأن الدرعمساعد الرئيس الروسي يوري اوشاكوف
متابعات :

استبعد مساعد الرئيس الروسي للشئون الخارجية "يوري أوشاكوف" أن يسفر اللقاء المرتقب بين الرئيسين الروسي "فلاديمير بوتين" والأمريكي "باراك أوباما" الشهر المقبل

عن اتفاق يحل مشكلة الدرع الصاروخية الأمريكية التي تشعر روسيا بأنها تشكل خطرا عليها.
وأعرب أوشاكوف - في تصريح اليوم الجمعة نقلته وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية - عن شكوكه في إمكانية أن تتفق روسيا والولايات المتحدة قريبا على حل ينهي موضوع الدفاع الصاروخي بينهما.
وقال مساعد الرئيس الروسي: إن اللقاء سيتناول مناقشة موضوع الدفاع الصاروخي، لا شك، غير أنني لا أستطيع أن أتوقع أن يسفر اللقاء عن اتفاق.
وأضاف أن رسالة بوتين التي سلمها أمين مجلس الأمن الروسي "نيكولاي باتروشيف" إلى باراك

أوباما منذ أيام، تناولت في ما تناولت موضوع الدفاع الصاروخي.
وأشار إلى أن وجهات نظر الجانبين الروسي والأميركي حيال المشروع الأميركي الذي يتضمن إنشاء نظام دفاعي مضاد للصواريخ في أوروبا، ليست متفقة.
ومن المتوقع أن يبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جملة مواضيع بينها موضوع الدفاع الصاروخي، مع الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال لقائهما على هامش قمة مجموعة الثماني في يونيو المقبل.
ولا بد من الإشارة إلى أن روسيا ترى في مشروع الدرع الصاروخية الأميركي خطرا، معتبرة أن الصواريخ الاعتراضية التي تضعها الولايات المتحدة في الأراضي الأوروبية تستهدف الصواريخ
الهجومية الروسية.
وأفادت تقارير صحفية أن مشكلة الدفاعات الصاروخية الأميركية ومشكلة الأسلحة النووية أخذتا الحيز الأكبر من رسالة بوتين.
وكان أوباما اقترح في رسالة بعث بها إلى بوتين في أبريل الماضي أن توقع روسيا والولايات المتحدة اتفاقية جديدة لمواصلة تقليص مخزون أسلحتهما النووية الهجومية.
وأشير إلى أن الجانب الروسي لم يبد في رسالة بوتين الاستعداد لقبول هذا الاقتراح.

ويجدر بالذكر أن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري جيراسيموف أعلن للمشاركين في مؤتمر موسكو للأمن في أوروبا أن روسيا لن تقلص مخزون أسلحتها النووية الهجومية إلا عندما تكون واثقة من أن منظومة الدفاعات الصاروخية الأميركية لا تقلل قوتها النووية الرادعة.
وأكد رئيس الأركان الروسي أن بلاده ترى أنه من الضروري أن تعطي الولايات المتحدة ضمانات قانونية بأن الصواريخ الاعتراضية الأميركية المقرر نشرها في الأراضي الأوروبية لا تستهدف صواريخ القوات النووية الروسية.
 

أهم الاخبار