افتتاح المخيم الإماراتى - الأردنى للاجئين السوريين في الأردن

عربى وعالمى

الخميس, 23 مايو 2013 16:02
افتتاح المخيم الإماراتى - الأردنى للاجئين السوريين في الأردن
متابعات:

افتتحت وزيرة التنمية والتعاون الدولي بالإمارات الشيخة لبنى القاسمي يرافقها عدد من الوزراء والمسئولين في الأردن، اليوم الخميس، المخيم الإماراتي - الأردني للاجئين السوريين في منطقة "مريجيب الفهود" بمحافظة الزرقاء (23 كم شمال شرقي عمان).

ويضم المخيم في مرحلته الأولى 770 من البيوت الجاهزة (كارافانات) ومراكز صحية وترويحية وتعليمية وخدماتية مختلفة، ويقيم داخل المخيم حاليا قرابة 3 آلاف لاجئ ولاجئة سورية.
وأشادت الوزيرة لبنى القاسمي - في تصريح للصحفيين - بالدور الأردني قيادة وحكومة وشعبا على مساندة الشعب العربي السوري في محنته وتقديم افضل الخدمات لهم.
وقالت إن استكمال ما تعهدت به دولة الامارات بالتعاون مع الحكومة الاردنية والمنظمات الدولية والمؤسسات غير الحكومية سيكون له دور كبير في معالجة النزوح الكبير للأشقاء السوريين وتأمين متطلباتهم واحتياجاتهم والحد من مشكلاتهم.
وأكدت أن المخيم هو خير مثال على تميز التعاون بين الأردن والامارات وتعاون القيادتين في البلدين في معالجة القضايا العربية، مشيرة إلى استمرار الإمارات في دعمها للاجئين السوريين في مختلف مناحي الحياة.
من جهتها، قالت وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية ريم أبوحسان إن المخيم الجديد ما هو إلا موقع متطور لتقديم الخدمات الامنية والغذائية والصحية والتعليمية لفئة من الأشقاء لحين عودتهم إلى وطنهم.
ودعت أبوحسان المنظمات والدول الكبرى إلى القيام بواجباتها نحو دعم ومساندة اللاجئين ودعم الأردن ليقوم بواجباته تجاه اللاجئين الذين هجروا وطنهم.
وبدوره، توقع وزير الصحة الأردني مجلي محيلان أن تستقبل بلاده حتى نهاية العام الجاري حوالي مليون لاجئ سوري، مشيرا إلى أنه تم تقديم الخدمات الصحية للاجئين في المراكز

والمستشفيات الأردنية ما يتطلب ايجاد دعم مادي لوزارة الصحة لا يقل عن 180 مليون دولار لتوفير العلاج للاجئين السوريين.
من جانبه، قال مدير المنظمة الدولية للهجرة ديفيد تيرزي إن الأردن فتح أراضيه لاستقبال اللاجئين السوريين كما فعل في مواقف سابقة، مشيدا بالدعم الاماراتي والتعاون مع مختلف المؤسسات والمنظمات التي تخفف من خلال خدماتها من اعباء الهجرة والنزوح.

وبلغت تكلفة المخيم الإماراتي – الأردني "مريجيب الفهود" حتى الآن 36 مليون درهم إماراتي ومن المقرر أن تتم توسعته خلال المرحلة المقبلة حسب أعداد النازحين، حيث تم تجهيز ألفي (كارافان) جديد لهذه الغاية وستكون كامل تكلفة المخيم مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة.
يشار إلى أنه جرى في نهاية شهر يوليو الماضي افتتاح مخيم "الزعتري" بمحافظة المفرق (75 كم شمال شرقي عمان) كأول مخيم رسمي للاجئين السوريين بالأردن ويضم حاليا ما يزيد على150 ألف لاجئ ولاجئة سورية وذلك من بين نحو 550 ألفا تستضيفهم الأردن على أراضيها منذ اندلاع الأزمة في سوريا منتصف مارس 2011.

أهم الاخبار