الخارجية الإسرائيلية: سنرد بقوة على أى نيران سورية

عربى وعالمى

الأربعاء, 22 مايو 2013 18:21
الخارجية الإسرائيلية: سنرد بقوة على أى نيران سوريةنائب وزير الخارجية الاسرائيلي زئيف إيلكين
وكالات:

أكد نائب وزير الخارجية الاسرائيلي زئيف إيلكين أن بلاده لن توافق على تغيير قواعد اللعبة في هضبة الجولان، مؤكدا أنها "سترد بصرامة على أي إطلاق نار باتجاه قواتها من الأراضي السورية."

وأشار إلى أن أي اعتداء في هضبة الجولان، وأي محاولة يقوم بها النظام في دمشق لنقل أسلحة حديثة إلى حزب الله ستلزم إسرائيل بالرد.
وفي مقابلة إذاعية بعد ظهر اليوم قال نائب وزير الخارجية إن "نظام الرئيس السوري بشار الأسد ليس معنياً بمواجهة مع إسرائيل حالياً، لأنه أصبح على وشك الانهيار."
من جهة اخرى، قالت مصادر سياسية اليوم إن "إسرائيل ستُضطر من الآن فصاعداً إلى الاخذ بالحسبان رد فعل سوري محتمل على أي عملية عسكرية اسرائيلية قد تستهدف شحنات الأسلحة المحوَّلة من سورية إلى لبنان."
وجاءت تصريحات المصادر على خلفية التوتر على الحدود السورية، خاصة في أعقاب محاولة استهداف سيارة دورية عسكرية اسرائيلية أمس بنيران الجيش السوري.
وأضافت المصادر أن "التقديرات السابقة رجحت تدارك الأسد خطر استفزاز إسرائيل، إلا أنها لم تُهمل احتمال انتهاجه نهجاً مغايراً

لاعتبارات تتعلق بالكرامة الوطنية."
وكان رئيس الأركان الاسرائيلي الجنرال بيني غانتس صرح امس الثلاثاء بأن "الرئيس الاسد يشجع الانشطة المناهضة لاسرائيل في مرتفعات الجولان."
وحذر جانتس من ان "الأسد سوف يدفع الثمن إذا شجع مثل هذه العمليات ضد إسرائيل مروراً بالجولان"، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت "الاسرائيلية في موقعها الالكتروني.
وكانت مصادر سورية موثوقة قد صرحت لموقع الميادين الالكتروني بأن "سورية سمحت للفصائل الفلسطينية بالقيام بأعمال ضد إسرائيل انطلاقا من مرتفعات الجولان."
وجاء ذلك ردا على هجوم شنته اسرائيل على سورية في الخامس من الشهر الجاري على مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا في دمشق.
كما هدد وزير الاعلام السوري عمران الزعبي بالرد على الهجوم الاسرائيلي.

 

أهم الاخبار