الخارجية الجزائرية: بوتفليقة سيعود إلى بلاده قريبًا

عربى وعالمى

الأربعاء, 22 مايو 2013 17:21
الخارجية الجزائرية: بوتفليقة سيعود إلى بلاده قريبًا  وزير الخارجية الجزائرى مراد مدلسى
الجزائر - أ ش أ:

أكد وزير الخارجية الجزائرى مراد مدلسى أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة سيعود إلى بلاده قريبا قادما من فرنسا بعد قضاء فترة النقاهة هناك.

وقال مراد مدلسى فى تصريحات نقلها الموقع الإلكترونى لصحيفة "الخبر" الجزائرية، مساء اليوم الأربعاء، إن الرئيس بوتفليقة فى وضع صحى جيد وسيعود قريبا إلى الجزائر، حتى الآن لايزال فى فرنسا لفترة نقاهة تستمر بضعة أيام.
وكانت وزارة الدفاع الفرنسية أعلنت أمس الثلاثاء أن الرئيس الجزائرى

بوتفليقة،76 عاما، الذى يعالج منذ 27 إبريل فى مستشفى فال دو جراس بباريس، قد نقل لتوه إلى مستشفى عسكرى آخر فى العاصمة لمتابعة فترة نقاهته فيه.
وكان محمد ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري رئيس مجلس النواب قد دعا إلى الابتعاد عن الاستثمار في الوعكة الصحية التي ألمت بالرئيس عبدالعزيز بوتفليقة والالتزام بالحد الأدنى
من الأخلاق.
تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة الجزائرية كانت قد بدأت يوم الأحد الماضى تحقيقا بتهمة "المساس بأمن الدولة والوحدة الوطنية وسلامة أراضى الوطن واستقرار المؤسسات وسيرها العادي"، مع هشام عبود مدير صحيفة "جريدتي" ونظيرتها بالفرنسية "مون جورنال"، الذى قال إن صحة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الذي يعالج في فرنسا من جلطة بالمخ منذ يوم 27 يناير الماضى تدهورت إلى حد إصابته بالشلل.
وقد منعت وزارة الإعلام الجزائرية الأحد المنصرم الصحيفتين من الصدور بسبب وجود ملف يتحدث عن تدهور صحة بوتفليقة ونقله فجر الأربعاء الماضي إلى الجزائر.

 

أهم الاخبار