رئيس مجلس الأمة الجزائرى: بوتفليقة فى صحة جيدة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 21 مايو 2013 12:59
رئيس مجلس الأمة الجزائرى: بوتفليقة فى صحة جيدةعبد العزيز بوتفليقة
الجزائر -أ ش أ:

أكد عبدالقادر بن صالح رئيس مجلس الأمة الجزائري والرجل الثاني في الهيكل الوظيفة للدولة أن عبدالعزيز بوتفليقة بخير مناشدًا من وصفهم بـ "دعاة التيئييس" إلى ترك الرجل يرتاح ويعود الى وطنه لمواصلة رسالة البناء والتشييد.

وقال عبدالقادر بن صالح في كلمة له اليوم  الثلاثاء خلال افتتاح يوم يرلماني حول "مجلس الأمة:التجربة والآفاق"، إن صحة رئيس الجمهورية بخير والحمد لله"داعيا له بالشفاء والعودة القريبة الى أرض الوطن لمواصلة مسيرة الاصلاح والبناء والتشييد".
ودعا عبد القادر بن صالح - في كلمته التي بثتها الإذاعة الحكومية - من وصفهم ب " الأصوات الناعقة ودعاة التيئييس" الى

" ترك الرجل يرتاح حتى يعود قريبا الى وطنه لمواصلة رسالته في البناء والتشييد.
وكان الوزير الأول الجزائري / رئيس الوزراء/ عبد المالك سلال قد أعلن أن الرئيس متواجد حاليا بباريس في فترة نقاهة بعد تحسنت حالته الصحية يوما بعد يوم.
وقال سلال في تصريح له مساء أمس - نقله التليفزيون الحكومي- إن رئيس الجمهورية المتواجد في فترة نقاهة بفرنسا يتابع يوميا نشاطات الحكومة في إنتظار عودته لمواصلة مهامه خدمة للجزائر والأمة.
تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة الجزائرية
كانت قد بدأت بعد ظهر أول أمس تحقيقا بتهمة "المساس بأمن الدولة والوحدة الوطنية وسلامة أراضي الوطن واستقرار المؤسسات وسيرها العادي " مع هشام عبود مدير صحيفة "جريدتي " ونظيرتها بالفرنسية " مون جورنال " الذي قال إن صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يعالج في فرنسا من جلطة بالمخ منذ يوم 27 يناير الماضي تدهورت إلى حد إصابته بالشلل.
وقد منعت وزارة الاعلام الجزائرية أول أمس الصحيفتين من الصدور بسبب وجود ملف يتحدث عن تدهور صحة بوتفليقة ونقله فجر الأربعاء الماضي إلى الجزائر.
وهذه أول مرة تتعرض صحيفتين للحجب بسبب مقال يتناول صحة بوتفليقة على رغم مستوى النقد الكبير الذي توجهه صحف كثيرة إلى الحكومة على خلفية الملف وإنشغال الصحف بصحة بوتفليقة منذ مرضه الأول في عام 2007.

 

أهم الاخبار