رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحة الكويتية :لم نسجل أى إصابة بفيروس "كورونا"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 21 مايو 2013 09:40
الصحة الكويتية :لم نسجل أى إصابة بفيروس كورونافيروس كورونا
الكويت - أ ش أ:

أكد وكيل وزارة الصحة الكويتية الدكتور خالد السهلاوي أن الوزارة تراقب الوضع عن كثب بخصوص فيروس (كورونا)، مشددا على أن عدم تسجيل أي حالة إصابة بالفيروس في البلاد.

وقال الدكتور السهلاوي إن الوزارة على اتصال دائم مع منظمة الصحة العالمية لتبادل المعلومات الخاصة بهذا الفيروس في وقت تتواصل مراكز الصحة الوقائية الموزعة في جميع المناطق الصحية باستمرار مع المستشفيات والمراكز الصحية بخصوص الفيروس، مشيرًا إلى أن استعداد وزارة الصحة احترازيًا للفيروس بالمضادات الحيوية للتعامل مع أي حالة من الممكن أن تظهر إضافة إلى أن توفير جميع مستلزمات الكشف المخبري عن الفيروس بمختبرات الوزارة المعتمدة دوليا.
من جانبه، قال اختصاصي الصحة العامة الدكتور الدكتور عبدالرحمن لطفي إن فيروس"سارس" كورونا بدأ في الانتشار منذ أبريل 2012 حيث وصلت الحالات

المصابة حتى اليوم إلى 40 حالة مؤكدة مخبريا، ومن حالات العدوى البشرية أن بلدان الشرق الأوسط التي اكتشفت فيها الحالات الأردن، السعودية، والإمارات، وقطر كما تم الإبلاغ عن الحالات في 3 دول في أوروبا هي فرنسا، ألمانيا، والمملكة المتحدة، حيث كانت كل من الحالات الأوروبية ناتجة عن اتصال مباشر أو غير مباشر بمنطقة الشرق الأوسط.
وبين أن معظم المرضى هم من الذكور والذين يمثلون 80 % أي 32 مصابًا ذكر من 40 حالة، وتتراوح أعمارهم بين 24 و94 سنة، كما أن جميع الحالات المؤكدة مخبريا تعاني من أمراض الجهاز التنفسي الحاد كجزء من المرض، وتطلب العلاج السريري بالمستشفيات، حيث
تشمل السمات السريرية المبلغ عنها متلازمة الضائقة التنفسية الحادة والفشل الكلوي التي تتطلب غسيل الكلى، أمراض تجلط الدم، كما يعاني العديد من المرضى أعراض معدية معوية بما في ذلك الإسهال، وقد توفي 20 حالة من 40 مريضا، مبينا أنه تم تأكيد 21 حالة إصابة في منطقة الإحساء في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية ، وأصيب 16 من الذكور و5 من الإناث، متوسط العمر 56 عاما، توفي منهم 9 من المرضى ، و6 في حالات حرجة وقد اكتشفت اول حالة بالسعودية في سبتمبر 2012.
ونوه بأن سارس هو الحالة الأشد خطورة من الفيروسات التاجية إلى الآن، لكن هذا النوع من الفيروسات قد يسبب أعراضا خفيفة إلى حالات مرضية صعبة حالات الإصابة المؤكدة تسبب أمراضا تنفسية ما يجعل منه شبيها إلى حد بعيد بفيروس سارس.
وكانت وزارة الصحة أصدرت أخيرا قرارا في شأن آلية التعامل مع حالات العدوى التنفسية الحادة والشديدة ومنها حالات الاصابة بفيروس (كورونا) باعتباره من الأمراض السارية.

أهم الاخبار