رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميقاتى يحذر من ضرب المقومات الاقتصادية العربية

عربى وعالمى

الخميس, 09 مايو 2013 12:53
ميقاتى يحذر من ضرب المقومات الاقتصادية العربيةنجيب ميقاتي
بيروت - أ ش أ :

حذر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل نجيب ميقاتي من ان المضي في ضرب المقومات الاقتصادية للدول التي تشهد اضطرابات سياسية يصيب مستقبل الشباب العربي في الصميم ويدفعه إلى اليأس والهجرة بحيث تفرغ هذه الدول من الطاقات التي ستعيد البناء من جديد.

واعتبر خلال افتتاحه اليوم "منتدى الاقتصادي العربية" بحضور الامين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان الدول العربية تحتاج الى التأسيس لربيع اقتصادي عربي قوامه التجدد ومواجهة التحديات الاقتصادية إضافة إلى العناية بالربيع العربي الشبابي.
وأكد ان رفع الحواجز الاقتصادية بين الدول العربية

لتحقيق الافادة المشتركة من مقومات وثروات كل دولة والتأسيس للسوق العربي المشترك يشكل أساسا صالحاً للبدء بخطوة حقيقية نحو ازدهار الاقتصاد العربي.
ودعا إلى تحييد الاقتصاد العربي عن تداعيات الخلافات السياسية ومفاعيلها الأمنية وإعطاء الفرصة للشباب العربي لكي يساهم في إطلاق عجلة النمو مجددا في الدول العربية لاسيما منها تلك التي شهدت وتشهد خلافات سياسية واضطرابات أمنية.
وتطرق ميقاتي الى سياسات حكومته الداخلية، موضحا ان خيار "النأي بالنفس" لم يحل
دون معالجة الحكومة للملف الإنساني الذي تمثّل بنزوح الآلاف من السوريين إلى لبنان إلى درجة لم تعد فيها القدرات اللبنانية الذاتية كافية لتأمين الرعاية الاجتماعيةوالصحية والتربوية اللازمة لهم ومن هنا كانت النداءات إلى المجتمعين العربي والدولي للمسارعة في دعم لبنان والوفاء بالالتزامات التي أقرها مؤتمر الدول المانحة في الكويت لاسيما وان أعداد النازحين إلى تزايد، فيما إمكانات الدولة اللبنانية المخصصة للاهتمام بهم إلى تراجع كبير.
واعرب عن أمله في ان تتضافر جهود القيادات اللبنانية خلال الفترة المقبلة للمحافظة على الاستقرار الأمني و السياسي من خلال إنجاز قانون جديد للانتخابات وتشكيل حكومة جديدة تنتقل إليها مسؤولية استكمال مسيرة المحافظة على الوحدة الوطنية وتحصين السلم الأهلي وتنشيط الحياة الاقتصادية.

 

أهم الاخبار