رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ذكرى احتفال فرنسا بهزيمة النازية...

أولاند يضع أكليلًا من الزهور عند "قوس النصر"

عربى وعالمى

الأربعاء, 08 مايو 2013 12:13
أولاند يضع أكليلًا من الزهور عند قوس النصر الرئيس الفرنسي
باريس - أ ش أ

أقامت السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء مراسم تقليدية للاحتفاء بالذكرى ال68 لنصر فرنسا والحلفاء على النازية، والتى أعلن خلالها الجنرال شارل ديجول نصر فرنسا والحلفاء على النازيين الألمان بعد الحرب العالمية الثانية.

واحتفل الفرنسيون في شتى أنحاء البلاد بهذه الذكرى وعزفت الموسيقى العسكرية في الشوارع الكبرى في العاصمة باريس، وفي عدة المدن الاخرى فى هذا اليوم الذى يعد عطلة رسمية على مستوى البلاد.
واستهل الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند مراسم الإحتفالات، التى شارك فيها الرئيس البولندى برونيسلاف كوموروفسكي (ضيف شرف الاحتفالات لهذا العام)، بوضع إكليلا من الزهور بألوان

العلم الفرنسي أمام تمثال ديجول في ميدان الشانزليزيه كليمنصو بنهاية شارع الشانزليزيه الشهير بالعاصمة.
وتحت الأمطار التى تهطل اليوم على العاصمة الفرنسية..وصل الرئيس الفرنسى إلى ساحة "ليتوال" حيث يقع "قوس النصر" ليضع إكليلا من الزهور على قبر الجندى المجهول والعسكريين الذين قضوا خلال المعارك الفرنسية.
وقام رئيسا فرنسا وبولندا بإيقاد الشعلة الموجودة فى قلب قوس النصر حيث ضريح الجندي المجهول قبل أن تعزف الموسيقى العسكرية النشيدين الوطنيين الفرنسى والبولندى.

وحضر المراسم رئيس الوزراء الفرنسى

جون-مارك ايرولت، والعديد من الوزراء، بالاضافة إلى قيادات القوات المسلحة الفرنسية وسفراء وممثلى كافة البلدان.
ويعد الثامن من مايو 1945 او ما يعرف ايضا ب"يوم النصر في أوروبا" هو اليوم الذي قبلت به الدول الحلفاء وفي مقدمها بريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي (السابق) الاستسلام غير المشروط لالمانيا النازية بشكل رسمي. وكان كارل دونيتز الرئيس الالماني الذي وقع وثيقة الاستسلام للحلفاء وهو كان حل مكان ادولف هتلر .
وتم توقيع الوثيقة على مرحلتين الأولى في السابع من مايو 1945 في مدينة ريمس في فرنسا ووقع عليها المارشال الالماني الفريد يودل.. وفي اليوم التالي تم التأكيد عليها في برلين في المانيا، ووقعها المارشال "فيلهيلم كيتل" وصادق عليها الرئيس الألماني وقتها كارل دونيتز.

أهم الاخبار