رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

إضراب متظاهر إيراني محكوم بالإعدام و15 سجينة عن الطعام

عربى وعالمى

الخميس, 05 يناير 2023 12:46
إضراب متظاهر إيراني محكوم بالإعدام و15 سجينة عن الطعامالاحتجاجات الإيرانية
وكالات

 تشهد السجون في إيران موجة إضرابات عن الطعام واسعة فيما تواصل 15 سجينة سياسية إيرانية في الإضراب لليوم الثالث على التوالي، مع دخول محمد مهدي كرمي، المتظاهر الإيراني المحكوم عليه بالإعدام في إضراب عن الطعام احتجاجًا على تأييد حكم إعدامه.

 

جيش الاحتلال يرفع ميزانيته استعدادًا لتدمير إيران

ومع زيادة الضغوط على المحتجين السجناء في إيران، بدأت موجة إضرابات عن الطعام واسعة في السجون، ووردت تقارير تفيد بتعرض صحة السجناء للخطر، وفقًا لموقع العربية نت الإخباري.

 

ودخل إضراب كل من السجينات السياسيات في إيران، آرميتا عباسي، وإلهام مدرسي، وحميدة زارعي، وفاطمة حربي، وجاسمين حاج ميرزا أحمدي، وسجينات أخريات، عن الطعام يومه الثالث على التوالي.

 

كما أعلنت والدة أرميتا عباسي، يوم الإثنين 2 يناير الحالي، أن ابنتها أضربت عن الطعام احتجاجًا على عدم معالجة قضيتها.

كما أعلنت 14 سجينة في سجن "كجوئي" إضرابهن عن الطعام دعما لأرميتا عباسي، ولأسباب منها أوضاع السجن وطول فترة الحبس، وعدم قبول محامي، وعدم تحديد كفالة.

 

وإحدى هؤلاء السجينات هي إلهام مدرسي، 32 عاما، من أهالي "سنندج"، وتقيم في مدينة كرج، شمالي إيران، وبحسب وكالة أنباء "هرانا"، فقد تعرضت هذه السجينة للضرب من قبل مسؤولي السجن بعد إعلانها الإضراب عن الطعام، وحرمت من إجراء اتصال هاتفي مع أسرتها.

وتم اعتقال إلهام مدرسي في 2 نوفمبر الماضي في منزلها، ونقلها إلى سجن "كجوئي". وبحسب التقارير، فقد تعرضت خلال استجوابها للتعذيب الجسدي والنفسي.

وأفادت تقارير أن فاطمة حربي، 38 عاما، هي سجينة أخرى من هؤلاء السجينات أضربت عن الطعام قبل 3 أيام.

وتم اعتقال فاطمة في 12 أكتوبر الماضي في منطقة "كوهردشت" بكرج، وتم الحكم عليها بالسجن 5 سنوات والنفي عامين.

يشار إلى أن حربي هي أم لطفل يبلغ 8 سنوات من العمر.

وجاسمين حاج ميرزا أحمدي، هي طالبة في جامعة "سورة"، أضربت عن الطعام في سجن "كجوئي" أيضا.

وكانت القوات الأمنية قد اعتقلت جاسمين في 3 نوفمبر الماضي خلال الاحتجاجات التي اندلعت في مراسيم أربعينية حديث نجفي في كرج.

وحكمت محكمة في إيران على هذه الشابة التي تبلغ من العمر 25 عاما، بالسجن التعزيزي 5 سنوات.

ومن بين المضربات عن الطعام، طالبة في مرحلة الماجستير بفرع الإدارة المالية بجامعة العلوم والأبحاث في إيران تدعى حميدة زارعي وتبلغ من العمر 37 عاما، تم اعتقالها أيضا خلال مراسيم تأبين حديث نجفي، وتعاني حميدة من فقر الدم وانخفاض الضغط، وتمر بحالة متدهورة مع دخولها في إضراب عن الطعام.

وأفادت بعض المصادر أن السجينات الأخريات اللواتي دخلن في إضراب الطعام هن: فاطمه نظری ‌نجاد "٣٩ عاما"، وفاطمة مصلح‌ حیدر زاده، ونیلوفر شاكري، ومرضیة میر قاسمي "٢٩ عاما"، وفاطمة جمال‌ بور "٣٧ عاما"، ونیلوفر كردوني، وسمیة معصومي وأنيسة موسوي.

إضافة إلى النساء السجينات، فقد أعلن محمد حسين آقاسي، محامي المتظاهر المحكوم عليه بالإعدام محمد مهدي كرمي، أن موكله أضرب عن الطعام احتجاجا على تأييد حكم إعدامه.

واعتقل محمد مهدي كرمي لمشاركته في الاحتجاجات التي اندلعت عقب مراسيم أربعينية الشابة حديث نجفي في كرج، وحكم عليه بالإعدام بتهمة الحرابة، وأيدت المحكمة العليا الإيرانية هذا الحكم.

وتشهد إيران منذ 16 سبتمبر، تحركات احتجاجية إثر وفاة أميني (22 عامًا) بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في البلاد.

 وقتل المئات، بينهم عشرات من عناصر قوات الأمن، خلال الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات، كما تم توقيف الآلاف على هامش التحركات التي يعتبر المسؤولون الإيرانيون أن جزءًا كبيرًا منها بمثابة أعمال شغب.

 

لمزيد من الأخبار العالمية اضغط هنا.