رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى أول استطلاع يجريه مركز استطلاع أمريكى

حزب "شريف" يفوز بـ٤٠%من مقاعد البرلمان الباكستانى

عربى وعالمى

السبت, 04 مايو 2013 08:30
حزب شريف يفوز بـ٤٠%من مقاعد البرلمان الباكستانى
متابعات:

اعتمد اليوم مجلس أمناء المركز الديمقراطى لدراسات الشرق الأوسط بنورث كارولينا (cdmes) النتيجة النهائية لاستطلاع الرأى الذى أجراه المقر الاقليمى للمركز بالقاهرة حول الانتخابات البرلمانية الباكستانية والذى تم اجراؤه فى دول الخليج على مدى شهر خلال الفترة من 25 مارس وحتى 24 إبريل 2013.

وشمل عينة تضم 5 آلاف من مواطنى دول الخليج  مملكة العربى الست : المملكة العربية السعودية - دولة الإمارات العربية المتحدة - دولة الكويت - البحرين - دولة قطر - سلطنة عُمان وهو أول استطلاع رأى من نوعه.
وقد اسفر الاستطلاععن تصويت 40%  من المشاركين فى الاستطلاع باعتقادهم بفوز حزب الرابطة الإسلامية بزعامة نواز شريف بنسبة ٤٠ % في الانتخابات البرلمانية المقبلة في باكستان في ١١ مايو المقبل.
وبين الاستطلاع الذي أجراه المكتب الاقليمي في القاهرة التابع للمركز الديمقراطى لدراسات الشرق الأوسط والذي يتخذ من ولاية تورث كارولينا مركزا له، أنه بينما تصدر حزب نواز شريف المرتبة الأولى في الانتخابات جاء المركز الثاني

لمصلحة لحزب الإنصاف، الذي يرأسه عمران خان  بنسبة 18.8 %فيما احتل حزب الشعب  الذي حكم الباكستان لـ5 سنوات ماضية في المرتبة الثالثة  بنسبة 12.6%، وجاءت التيارات الإسلامية في المراتب الاخيرة بنسبة 4.1%
أشار الاستطلاع الذي اجري للمرة الأولى في المنطقة الخليجية إلي أن الفئة المستهدفة في الاستطلاع في المملكة والكويت كانوا من أكثر الذين توقعوا فوز نواز شريف يليهم المبحوثون في قطر والبحرين.
يذكر أن الاستطلاع جرى خلال  الفترة من 25 مارس الماضى ولمدة شهر علي مختلف الشرائح في المجتمع الخليجي, إذ كان السؤال في الاستطلاع :من هو الحزب الذي تتوقع أن يفوز في الانتخابات الباكستانية البرلمانية القادمة, ولماذا.
وجاء فى الاسباب التي تم بسببها ترشيح فوزحزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه نواز شريف  الذي رأس الحكومة مرتين, بإعتباره حزب محافظ ومعتدل، ومعروف بدعمه للقضايا الإسلامية
والعربية واعتداله وحرصه على اعتماد باكستان على قدراتها الذاتية وفى الوقت حرص شريف على تعزيز علاقات بلاده مع المملكة والقيادات الخليجية بالاضافة إلى المشاركين فى الاستطلاع طالبوا بضرورة  وجود حزب سني معتدل على  رأس الحكم في  باكستان لايجاد حالة التوازن  الجيوساسى في  منطقة جنوب اسيا  والشرق الأوسط على ضوء  تمدد إيران في 
المنطقة خاصة  في العراق ولبنان ودخولها طرف رئيسي في الأزمة السورية بدعمها للرئيس السوري بشار الأسد.
رأى  بعض المشاركين فى الاستطلاع أن ترشيحهم لعمران خان رئيس حزب الانصاف, ولاعب الكريكيت يعود لحاجة باكستان للتغيير وايجاد قيادة شبابية ووجوه جديدة في مؤسسة الحكم.
ولم تحظ الاحزاب الإسلامية وحزب برويز مشرف باهتمام المشاركين في المنطقة الخليجية حيث جاء ترتيب الحزبين في المؤخرة.
يقود شريف حملته الانتخابية وتكمن قوة الحزب في إقليم البنجاب والذي يعتبر مسقط رأس عائلة شريف التي تعتبر  من الأسر الصناعية المعروفة سياسيا واقتصاديا على مستوى باكستان والخارج.
يذكر أنه تم اختيار العينة العددية في الاستطلاع  من 5 آلاف شخصية باستخدام الاساليب العلمية، ووفق المهنية العالمية المعروفة في اجراء هذا الاستبيان، واُختيرت العينة بشكل علمي  حسب طريقة الاحتمالات المتعددة المراحل وحسب طريقةkish  في اختيار العينات العشوائية، وكانت أعمار المبحوثين لاتقل عن 18 عامًا شملت الذكور والإناث.

أهم الاخبار