رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ويتم التنسيق مع الاثار للتأكد انها أصلية

الخارجية: نتابع مزادات الآثار فى العالم لضبط المسروقات المصرية

عربى وعالمى

الخميس, 02 مايو 2013 18:03
الخارجية: نتابع مزادات الآثار فى العالم لضبط المسروقات المصريةصوره ارشيفيه
كتبت - سحر ضياء الدين:

صرح السفير محمود عوف وكيل أول وزارة الخارجية ومساعد الوزيرللشئون الثقافية بأنه تم ضبط قطعة أثرية الأسبوع الماضى فى إحدى الدول إلا أنه تبين أنها غير أصلية.

وأكد على أن مصر تتابع كل صالات المزادات فى كل دول العالم عن طريق السفارات المصرية، وهناك تنسيق مع وزارة الآثار؛ للتأكد من أن القطع الأثرية التى يتم ضبطها أصلية أم مقلدة.
وأوضح عوف أنه من المهم التأكيد على خروج هذه القطع بشكل شرعى من عدمه  فالاتفاقية التى وقعتها مصر مع اليونسكو تؤكد على ضرورة أن تثبت

الدول التى خرجت منها الآثار أنها مسجلة بشكل رسمى.
وقال:" إن الآثار غير المثبتة بشكل رسمي أى التى تم استخراجها عن طريق تنقيب وحفر الأهالي تكون بالطبع غير مسجلة، ونحاول  فى هذه الحالة مع الدول التى تم ضبط القطعة الأثرية بالطرق الدبلوماسية استرجاع هذه حيث إن الاتفاقية تنص فقط على الآثار المسجلة ولا تتضمن غير المسجلة منها". 
وأشار إلى أن بعض الدول التى يتم ضبط قطع أثرية غير مسجلة ترفع
قضايا مستندة إلى اتفاقية اليونسكو. وردا على سؤال لـ"الوفد" حول إمكانية تعديل اتفاقية اليونسكو لتتضمن أيضًا القطع غير المسجلة، حيث إن الآثار المصرية غير موجودة إلا فى مصر؟.
قال السفير:" إن تغيير اتفاقية دولية يستغرق مدة وجهود دبلوماسية مكثفة".
وحول بعثات التنقيب الأثرية الأجنبية وما إذا كان بعضها وراء  تهريب بعض القطع الأثرية قال:" هناك هناك رقابة من وزارة الآثار على بعثات التنقيب التى تقوم رسميا بالبحث عن الآثار وتقدم كل ما جمعته للوزارة، وكان قانون التنقيب يتيح للبعثة التى تعثر على آثار كان لها الحق فى الحصول على جزء منها رسميا؛ إلا أن هذا القانون تم تعديله منذ سنوات، وتم منع خروج أى قطعة من مصر".


 

أهم الاخبار