رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تفجيرات دمشق تؤكد رفض الحل السياسي للأزمة

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 مايو 2013 15:02
تفجيرات دمشق تؤكد رفض الحل السياسي للأزمة بديع صقور
طهران - أ ش أ

أكد رئيس لجنة الحريات وحقوق الإنسان بمجلس الشعب السوري "بديع صقور" أن تفجيرات دمشق الأخيرة هي تعبير واضح عن رفض الحل السياسي من قبل الجماعات المسلحة والدول الداعمة لها ومحاولة لتغطية إنجازات الجيش السوري في ساحة القتال .

وقال صقور - في تصريح خاص لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية اليوم الاربعاء "إن التفجير الذي استهدف رئيس

الوزراء الدكتور وائل الحلقي ونجى منه ، هو محاولة فاشلة ومحاولة لاستهداف الحل السياسي ، لاسيما وأن الحلقي هو رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بإنجاز البرنامج السياسي لحل الأزمة السورية" .
وتابع صقور أن "هذا التفجير يهدف أيضا للتغطية على إنجازات الجيش السوري في ساحات المعارك ،
ويهدف أيضا إلى إضعاف الشعب السوري وبث الاحباط بين صفوفه".
واعتبر رئيس لجنة الحريات وحقوق الانسان أن هذه المرحلة ستشهد تصعيدا سياسيا وميدانيا ، لاسيما في ظل ما تزعمه الإدارة الأمريكية بأنه يجرى استخدام السلاح الكيماوي من قبل الجيش السوري ، مضيفا بأن واشنطن تسعى من خلال هذه المزاعم لتكرار سيناريو العراق في سوريا ، ولكنهم لن ينالوا من هذا البلد المقاوم الذي يمثل الركن الأساسي لدعم المقاومات الشريفة في العالم .

 

أهم الاخبار