رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حركة "مجتمع السلم" الجزائرية تختار رئيسها غدًا

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 مايو 2013 12:47
حركة مجتمع السلم الجزائرية تختار رئيسها غدًانعمان لعور
الجزائر - أ ش أ:

تعقد حركة "مجتمع السلم " المحسوبة على حركة الإخوان المسلمين فى الجزائر غدا  الخميس المؤتمر الخامس والذى سيشهد انتخاب خليفة للرئيس الحالى أبو جرة سلطانى الذى قضى ولايتين فى المنصب.

وقال رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بتحضير المؤتمر نعمان لعور فى تصريح له اليوم الأربعاء إن جميع الأعضاء المشاركين فى المؤتمر الخامس مؤهلين لقيادة الحركة بإستثناء الرئيس الحالي أبوجرة سلطاني الذي سبق وأن جدد تأكيده بعدم الترشح لرئاسة الحركة والاكتفاء بالبقاء كعضو قيادي فيها .
وحول إمكانية حضور إطارات الحركة المنشقين عنها، أوضح لعور أن الحركة ترحب بالجميع، مشيرا إلى أنه تم ارسال دعوات لهؤلاء لحضور المؤتمر الخامس للحركة.
وفيما يتعلق بالشخص الذي يمكن أن

يتولى قيادة الحركة خلفا للرئيس الحالي أبوجرة سلطاني.
أوضح المكلف بالإعلام للحركة فاروق أبو سيراج - في تصريح له - أنه لا يوجد حتى الآن أي مرشح لهذا المنصب، وذلك لاقتناع جميع القياديين بضرورة بناء الرؤيا السياسية والاجتماعية والتربوية للحركة والدور الذي ينبغي أن تقوم به مستقبلا .
كما أوضح أن الترشيحات لرئاسة الحركة تكون داخل المؤتمر وليس خارجه وأن الأعضاء المشاركين فى المؤتمر لهم كامل السيادة" في اختيار الشخص الذي سيقود الحركة في المرحلة القادمة.
يذكر أن أبو جرة سلطانى تولى قيادة الحركة عام 2003 بعد وفاة
مؤسسها الراحل محفوظ نحناح ثم أعيد انتخابه فى مؤتمر نظمه العام 2008.
وعرفت حركة مجتمع السلم منذ وفاة نحناح انشقاقات وخلافات داخلية أدت إلى رحيل قياديين قاموا بتأسيس ثلاثة أحزاب هى جبهة التغيير بقيادة نائب رئيس الحركة سابقا عبد المجيد مناصرة وحزب تجمع أمل الجزائر بقيادة عمار غول، إضافة إلى حزب البناء الوطنى بزعامة مصطفى بلمهدى أحد رفقاء مؤسس الحركة سابقا.
وكانت الحركة تدعم الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة منذ وصوله إلى الحكم عام 1999 فى إطار ما يسمى "التحالف الرئاسى" إلى جانب حزبى جبهة التحرير الوطنى الحاكم والتجمع الوطنى الديمقراطى لكنها فكت الارتباط بهما مطلع العام 2012 وبعدها غادرت الحكومة وتحولت نحو المعارضة بسبب تحفظها على مسار الإصلاحات التى أطلقها الرئيس.
وتعمل الحركة حاليا ضمن تحالف لثلاثة أحزب إسلامية يسمى "تكتل الجزائر الخضراء" ويضم إلى جانبها كل من حركتى الإصلاح والنهضة.


 

أهم الاخبار