رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصليب الأحمر قلق من تصاعد التوتر فى العراق

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 مايو 2013 11:36
الصليب الأحمر قلق من تصاعد التوتر فى العراق
جنيف - أ ش أ :

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر فى جنيف اليوم الاربعاء عن قلقها من تصاعد التوتر فى العراق وذلك بعد الاشتباكات التى شهدتها مدينة الحويجة العراقية الاسبوع الماضى وانتقلت الى مناطق اخرى وزادت الى حد كبير من التوتر بين القبائل والجيش العراقي.

وقالت اللجنة فى بيانها الصادر انه وبرغم الفوضى وانعدام الامن وصعوبة الوصول لكن بعثة تابعة لها تمكنت من الوصول الى اكثر المناطق تضررا بتلك الاحداث من أجل تقييم الوضع والعمل على تلبية الاحتياجات للسكان ولفتت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الى وجود تقارير تفيد بوجود عدد كبير من القتلى والجرحى الذين سقطوا بسبب احداث الحويجة وماتلاها من اشتباكات فى مناطق اخرى بشمال العراق وفى

مدينة الموصل وقال بيير ريتشل رئيس البعثة الفرعية للصليب الاحمر فى كركوك ان تلك التقارير مبعث قلق كبير للجنة ولكن الأولوية الرئيسية للجنة حتى الان هى التأكد من من ان الجرحى يتلقون الرعاية الصحية اللازمة وبدون اى تأخير.
ريتشل الذى حذر من تصاعد التوتر فى العراق وسقوط مزيد من الضحايا فى ظل الوضع المتقلب للغاية فى كركوك واجزاء اخرى من الاراضى العراقية المتنازع عليها، أعرب عن قلق الصليب الاحمر من ان تتصاعد تلك التوترات التى مازالت تخيم على العراق فى ظل اشتعال الموقف ووجود تعقيدات قبلية وجماعات مسلحة
معارضة للعكومة اضافة للتوتر الاقليمى والحدودي الأوسع نطاقا وذلك بعد سنوات من الصراع فى العراق.
من جانبه، قال انيس قنديل مندوب اللجنة الدولية للصليب الاحمر والذى ترأس البعثة الى الحويجة ان الفريق شاهد وعلى طول الطريق الى المدينة العراقية وكذلك في المستشفيات جنازات العراقيين وكذلك الجرحى الذين لايزالون يتلقون العلاج ولفت الى ان اللجنة الدولية ومن خلال مكاتبها فى كوكوك وخانقين والموصل كانت قادرة على تقديم المساعدات الانسانية والحصول على ضمانات امنية لفريق اللجنة للوصول الى المناطق المنكوبة وفى الوقت الذى لفت قنديل الى ان الصليب الاحمر يعمل عن كثب مع الحكومة العراقية لمراقبة وصول الضحايا الى الخدمات الطبية والتعرف كذلك على احتياجات المرافق الصحية فقد اكد أن اللجنة الدولية تعمل ايضا وعن كثب من العائلات للبحث عن المفقودين فى الاحداث الاخيرة من اجل الوقوف على ماحدث للموقوفين وكذلك المحتجزين وابلاغ عائلاتهم.

أهم الاخبار