رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تنديد فلسطينى بإمكانية قبول تبادل الأراضى مع إسرائيل

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 مايو 2013 08:41
تنديد فلسطينى بإمكانية قبول تبادل الأراضى مع إسرائيل صورة أرشيفية
غزة - أ ش أ:

نددت فصائل وقوى فلسطينية اليوم بما أعلن عن إمكانية قبول وفد المبادرة العربية للسلام خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مبدأ تبادل صغير للأراضي عند رسم الحدود بين إسرائيل ودولة فلسطينية مستقلة.

وأكد موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن قضية فلسطين عربية كما هي إسلامية ولا يحق لأي أحد من هؤلاء في إشارة إلى الوفد العربي- التنازل عن أي شبر منها واجبنا وواجبهم تحرير كل شبر منها.
وأعربت حركة حماس عن قلقها العميق إزاء ذلك وقالت "

كنا نأمل من الوفد الوزاري العربي أن يطالب واشنطن بالضغط على الاحتلال لقف الاستيطان على أراضينا المحتلة".
وتابعت " التجربة الطويلة مع العدو الإسرائيلي علمتنا أن هذا العدو يبحث عن المزيد من التنازلات عن حقوقنا ثوابتنا الوطنية"، مضيفة أن "الاحتلال لا يريد السلام، وإنما يسعى لفرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني ويحاول كسب الوقت بالحديث عن أوهام السلام لفرض سياسة الأمر الواقع.
من جانبه تساءل الشيخ خالد البطش القيادي
البارز بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين هل تحولت الجامعة العربية إلى مركز أبحاث أمريكي معتبرا هذا الاستعداد وعد بلفور عربي لإسرائيل منبثق عن مبادرة السلام التي تقدم بها العرب في قمة بيروت عام 2002.
وأضاف البطش "الجامعة العربية على استعداد هذه المرة ليس فقط بالاعتراف المتبادل مع الاحتلال وإقامة علاقات دبلوماسية معه بل وفتح باب التطبيع والنهب للثروات العربية والإسلامية- حسب قوله.
وتابع "لماذا تستعجل الجامعة ووفد وزراء الخارجية العرب طرح هذه الأفكار الآن بدلا من الاستفادة من حالة النهوض الشعبي العربي ضد الظلم والفساد".
وبدورها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الشعب الفلسطيني لا ينقصه من يقدم التنازلات باسمه، ولم يكلف أحدا للحديث باسمه.

أهم الاخبار