رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

اليوم العالمي للطفل| دعوات للإفراج عن أسرى سجون الاحتلال

عربى وعالمى

الأحد, 20 نوفمبر 2022 14:38
اليوم العالمي للطفل| دعوات للإفراج عن أسرى سجون الاحتلالحملة أطفالنا أحرار
وكالات:

يوافق اليوم الأحد 20 نوفمبر 2022، اليوم العالمي للطفل، وبمناسبة ذلك أطلقت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية في قطاع غزة حملة وطنية لإطلاق سراح كافة الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال بعنوان "أطفالنا أحرار".

 

قوات الاحتلال تعتقل 750 طفلاً فلسطينياً منذ بداية العام الجاري

وجاء ذلك خلال وقفة تضامنية مع الأطفال الأسرى تخلله مؤتمر صحفي نظمته القوى والفصائل والمنظمات الحقوقية، أمام مكتب المندوب السامي بمدينة غزة مع فعاليات أخرى في الضفة الغربية والخارج، وفقا لموقع الغد الإخباري.

 

وشارك بالوقفة بغزة ممثلون عن الفصائل وأسرى محررون ومؤسسات نشطة في ملف حقوق الأسرى ومؤسسات حقوقية وعشرات الأطفال، حاملين لافتات تدعو لنصرة الطفل الفلسطيني وأخرى تدعو لإطلاق سراح الأطفال الأسرى.

 

وطالب المشاركون في الوقفة كافة المنظمات الدولية والحقوقية والأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة "اليونيسيف" بالتدخل المباشر لإجبار دولة الاحتلال على وقف كل أشكال الانتهاكات بحق أطفال فلسطين وتوفير الحماية و الأمن لهم.

 

وقالت أميرة شعت المتحدثة باسم تجمع المؤسسات الحقوقية، إن التظاهرة جاءت في هذا اليوم الذي يوافق 20/11 من كل عام للتأكيد على حقوق الطفل الفلسطيني التي يجب أن يتمتع بها، وتذكير العالم بأن الاحتلال الإسرائيلي كان وما زال ينتهك حقوق الأطفال الفلسطينيين سواء في ما يتعلق بالحرمان من الحق في الحياة من خلال جرائم القتل وحرمان الأطفال الفلسطينيين من الحق بالسكن والأمن والأمان من خلال التهجير والتهويد والهدم وكذلك حرمانهم من الحق في العلاج من خلال عدم تمكينهم من الحصول على العلاج أو التنقل للعلاج كأطفال في قطاع غزة.

 

وأضافت، أن الأطفال الفلسطينيين في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، يتعرضون لأشكال مختلفة من الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال بوسائل البطش.

 

وطالبت المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي ومؤسسة اليونيسيف والأمم المتحدة بأن يتم وضع حد لمثل هذه الانتهاكات وأن يتم إدراج ملف خاص للانتهاكات ضد الأطفال الفلسطينيين أمام المحافل الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية.

بدوره قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة، إن 50 ألف طفل فلسطيني تعرضوا للاعتقال على مدار سنوات الاحتلال الإسرائيلي وتعرضوا خلال اعتقالهم لشتى أنواع التنكيل والتعذيب، في انتهاك فاضح لكل المواثيق والأعراف الدولية.

 

وأضاف: "9 آلاف طفل تم اعتقالهم منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015″، مشيراً إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت نحو 770 طفلاً منذ مطلع العام الجاري، و119 طفلاً تم اعتقالهم خلال شهر أكتوبر المنصرم، غالبيتهم من مدينة القدس".

 

وشدّد الثوابتة، على أن ” هذه جرائم

مروعة ترتكب أمام العالم دون أن يحرّك ساكنًا، فأي قانون أو تشريع في العالم يطبّق على أرض فلسطين!”،مضيفاً "الاحتلال يضمن الإفلات من العقاب، لذلك يرتكب كل هذه الجرائم بحق أطفال شعبنا".

وأكد أن هذه الجرائم تتطلب من كل المؤسسات العاملة في حقوق الإنسان أن توثق المزيد من هذه الجرائم، وأن تعمل على إحالة هذه الملفات للمحكمة الدولية؛ وأن يكون هناك ملاحقة وموقف جدي من المؤسسات والهيئات الدولية.

 

وبدورها شددت وزارة الأسرى والمحررين بغزة، على أن استمرار الاحتلال باعتقال الأسرى الأطفال والتنكيل بهم يعد جريمة إنسانية تستوجب تحركاً دولياً لوقف مساعي الاحتلال بتعطيل ذاكرة الأجيال الفلسطينية في مهدها، ومحاولاته المستمرة لطمس وعي الأطفال في سن مبكرة.

 

من جهته قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، عماد محسن، إن أول ما يتوجب عمله للحفاظ على حق الطفل الفلسطيني، هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، والتوقف عن كل أشكال التنكيل بالشعب الفلسطيني، وممارسة القتل بحق الأبرياء العزّل.

وأكد محسن في تصريح صحفي، بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف اليوم الأحد 20 /نوفمبر، على حق أطفال فلسطين في حياةٍ خاليةٍ من العنف والقهر والاضطهاد، داعياً وكالة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسيف) إلى القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها تجاه أطفال فلسطين.

 

مُواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي

وأشار الناطق باسم التيار الإصلاحي، أن أطفال فلسطين يتعرضون لأشكالٍ عديدةٍ من الحرمان، بدءاً بسوء التغذية مروراً بانعدام فرص الاستشفاء وصولاً إلى تردي الأوضاع التعليمية وانتهاءً بظروف العيش تحت الاحتلال والحصار والقهر الاجتماعي والاقتصادي وانعدام الأمن الناتج عن إرهاب قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

 

لمزيد من الأخبار العالمية اضغط هنا: