رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس الجزائرى يتعرض لجلطة دماغية عابرة

عربى وعالمى

السبت, 27 أبريل 2013 22:05
الرئيس الجزائرى يتعرض لجلطة دماغية عابرةعبدالعزيز بوتفليقة
متابعات:

أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية أن الرئيس "عبد العزيز بوتفليقة" تعرض لجلطة دماغية "عابرة"، ويجب أن يخضع للراحة.

وقالت الوكالة الجزائرية نقلا عن مدير المركز الوطني للطب الرياضي البروفسور رشيد بوغربال:" تعرض رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم - السبت - في الساعة 12:30 لنوبة دماغية عابرة لم تترك آثارًا".
وأضاف البيان أن"الفحوص الأولية قد بوشرت، وينبغي أن يخضع فخامة رئيس الجمهورية للراحة لمواصلة فحوصه"، موضحة أن وضعه الصحي "لا يبعث على القلق". وفي وقت لاحق من مساء اليوم السبت، قال عبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري:"

إن الوضع الصحي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة "ليس خطيرًا على الإطلاق".
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سلال قوله خلال لقائه مع ممثلي المجتمع المدني الذي شكل المرحلة الأخيرة من زيارة العمل التي قام بها اليوم إلى ولاية بجاية التي تقع على مسافة 250 كيلومترا شرق الجزائر:" لقد تعرض الرئيس منذ بضع ساعات إلى وعكة صحية خفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى لكن وضعيته ليست خطيرة على الإطلاق".
ويعتبر المركز الوطني للطب الرياضي من أحسن
المستشفيات المتخصص في جراحة القلب والدماغ، ويعالج فيه كبار المسؤولين في الدولة، لكنه مفتوح أيضا لعامة الجزائريين.
وكان بوتفليقة خضع نهاية 2005 لعملية جراحية لعلاج "قرحة أدت إلى نزيف في المعدة" في مستشفى فال دوغراس" العسكري في باريس، وبعد سنة من ذلك أكد أنه كان فعلا "مريضًا جدًا" لكنه تعافى تمامًا.
وكثيرًا ما تتحدث الصحف الجزائرية عن مرض الرئيس واقتصار ظهوره على استقبال الرؤساء والوزراء الذين يزورون الجزائر.
ولم يتنقل بوتفليقة كعادته إلى المطار لاستقبال الرئيس االجنوب إفريقي جاكوب زوما الذي زار الجزائر في 15 إبريل الجاري، وكان آخر ظهور رسمي لبوتفليقة في جنازة الرئيس السابق علي كافي في 17 إبريل الجاري، وبدأ فيها متعبا؛ لكنه رافق الجثمان سيرًا على الأقدام وحضر صلاة الجنازة.

أهم الاخبار