رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التنسيقى للمؤسسات يدين الهجوم على المعتصمين بالعراق

عربى وعالمى

السبت, 27 أبريل 2013 17:47
التنسيقى للمؤسسات يدين الهجوم على المعتصمين بالعراق معتصمون بالعراق
فيينا - أ ش أ:

أدان المجلس التنسيقى للمؤسسات والجمعيات الإسلامية فى النمسا ما وصفها بـ "المجزرة البشعة التى نفذتها القوات العراقية فى ساحة الاعتصام بقضاء الحويجة شمالى العراق"، معربا عن أسفه الشديد لاستشهاد وإصابة المئات من المعتصمين العزل.

كما توجه المجلس بالتحية إلى المعتصمين فى ساحات المدن العراقية المختلفة، معتبرا أنهم "يحملون مطالب مشروعة فى مقدمتها الإفراج عن المعتقلات والمعتقلين والمطالبة بتوقف الحكومة العراقية عن إلصاق تهم الإرهاب على أساس طائفى بحت".
واعتبر المجلس أن المجزرة تعد " استمرارا لسلسلة تهييج النعرات الطائفية فى الدول العربية بهدف تعكير صفو الأمن الاجتماعى والقومى فيها".
وعلى صعيد آخر، دعا المجلس التنسيقى إيران إلى انتهاج سياسة تتماشى مع نهج "آل البيت" والتركيز على وحدة المسلمين بعيدا عن أي أحزاب طائفية لا تسهم إلا فى إذكاء نيران التعصب البغيض وتؤجج الفتن بين أبناء الدين الواحد، معتبرا أن "سياسة إيران فى المنطقة

يخالطها مطامح مذهبية ضيقة ومطامع قومية بغيظة"، لافتا إلى أن هذا التوجه يمثل "عامل سلب هدام فى جدار الأمة الإسلامية".
وأعرب المجلس التنسيقى عن أسفه لما أسماه بـ "الدور الذى تقوم به إيران فى المنطقة، وناشد أهل الحكمة والعقل بالعمل على "تغليب مصلحة الأمة الواسعة على المصالح المذهبية والطائفية الضيقة"، محذرا من أن المذهبية تؤدى إلى الفرقة والفتن بين المسلمين.
يذكر أن المجلس التنسيقى للجمعيات والمؤسسات الإسلامية العاملة فى النمسا يضم فى عضويته أكثر من 65 مؤسسة وهيئة عربية وإسلامية ويتخذ من المركز الإسلامى فى العاصمة فيينا مقرا له.

 

أهم الاخبار