رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول عراقى أسبق:

أحداث الحويجة مؤشرات لبدء تنفيذ مشروع بايدن

عربى وعالمى

الأربعاء, 24 أبريل 2013 12:20
أحداث الحويجة مؤشرات لبدء تنفيذ مشروع بايدنرئيس مجلس النواب العراقي الأسبق محمود المشهداني
بغداد - أ ش أ

وصف رئيس مجلس النواب العراقي الأسبق محمود المشهداني أحداث قضاء الحويجة بمحافظة كركوك أمس الثلاثاء بأنها مؤشرات أولية على البدء في تنفيذ مشروع نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن لتقسيم العراق.

وقال المشهداني - في بيان صحفي اليوم الأربعاء إن القوات العسكرية تسرعت في اقتحام ساحة المعتصمين في الحويجة وكان ينبغي أن تعتمد خيارات أخرى غير تلك التي أودت بحياة العشرات الأبرياء مما خلق مناخا خصبا لعودة الصراع الطائفي، مضيفا

أن تداعيات ما جرى بالأمس قد يؤدي إلى جر العراق نحو مشروع التقسيم سواء كان بصورة معلنة أم بغطاء فيدرالي.
ووصف أحداث الحويجة بأنها قد تكون مؤشرات أولية نحو تنفيذ مشروع بايدن المتضمن تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات "سنية وشيعية وكردية" خصوصا فيما لو تفاقمت الأزمة ولم ينجح القادة السياسيون في التعامل المهني مع الأزمة، داعيا جميع
السياسيين إلى التهدئة وعدم الانجرار إلى الصراع الطائفي المسلح.
يذكر أن نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن قدم عام 2007 مشروعا صنف على أنه غير ملزم، اقترح فيه شكلا للنظام السياسي في العراق، يقضي بتقسيم العراق إلى ثلاث فيدراليات رئيسية، واعتبار كركوك ذات إدارة خاصة، وحاز المقترح على موافقة الكونجرس الأمريكي حينها.
وكانت قوة مشتركة من قوات التدخل السريع "سوات" وقوات من الجيش العراقي قد اقتحمت صباح أمس الثلاثاء ساحة المعتصمين في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك، واندلعت اشتباكات مسلحة بين الجانبين أسفرت عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين.

أهم الاخبار