رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برويز مشرف ينتقد الاتهامات الموجهة إليه

عربى وعالمى

الجمعة, 19 أبريل 2013 17:28
برويز مشرف ينتقد الاتهامات الموجهة إليه الحاكم العسكري الباكستاني
اسلام آباد - أ ش أ

انتقد الحاكم العسكري الباكستاني السابق برويز مشرف اليوم الجمعة، الاتهامات الموجهة ضده ووصفها بأنها "ذات دوافع سياسية" وذلك بعد اعتقاله في قضية تتعلق بقراره بإقالة كبار القضاة أثناء وجوده في السلطة.

وقال برويز مشرف في رسالة نشرت على صفحته الرسمية على موقع الفيسبوك  بعد اعتقاله اليوم، إن " هذه المزاعم لها دوافع سياسية، وسوف أتصدى لها في المحكمة، وستظهر الحقيقة في نهاية المطاف."
وقد تم نقل الرئيس السابق الجنرال (المتقاعد) برويز مشرف من مسكنه الخاص إلى مقر قيادة الشرطة في اسلام آباد حيث ينص القانون على أن تتحفظ الشرطة على أي شخص محبوس احتياطيا.. ومن المتوقع أن يبقى في مقر الشرطة الى أن يتم عرضه على محكمة لمكافحة الإرهاب.
وقد اعتقل مشرف بعد 24 ساعة من هروبه المثير من محكمة في اسلام آباد أمس الخميس لتجنب اعتقاله حيث فر مشرف من محكمة اسلام آباد العليا في سيارة انطلقت به سريعا وتحصن في منزله على مشارف المدينة بعد أن رفض القاضي تمديد الافراج المؤقت عنه بكفالة وأمر باعتقاله، فيما اعتبرت عثرة جديدة على طريق مشرف الذي عاد الشهر الماضي من منفى اختياري في مسعى للعودة الى المشهد السياسي بخوض الانتخابات البرلمانية القادمة.
وتضاربت الأنباء حول كيفية اعتقال مشرف حيث قالت الشرطة من جانبها انها اعتقلت مشرف الليلة الماضية من منزله وسلمته إلى قاض في اسلام آباد صباح اليوم الجمعة .. الا

أن محمد أمجد الأمين العام لحزب  الرابطة الاسلامية لكل باكستان الذي يرأسه مشرف، يؤكد أن الحاكم العسكري السابق سلم نفسه أمام القاضي.
وأظهرت لقطات فيديو عرضتها القنوات التليفزيونية المحلية مشرف وهو يدخل المحكمة محاطا بقوة أمنية كبيرة من الشرطة والقوات شبه العسكرية.
وقال مالك قمر أفضل، وهو أحد المحامين الموكلين عن مشرف، إن القاضي وجه الشرطة الى التحفظ على مشرف وعرضه على محكمة لمكافحة الإرهاب.
وقال ضابط الشرطة محمد رفيق، إن الشرطة عندئذ أعادت مشرف الى منزله في ضواحي إسلام آباد، حيث وضع لعدة ساعات قيد الإقامة الجبرية.
وقال مسئولان بالشرطة ،في تصريحات للصحفيين بشرط حجب هويتهما لأنهما غير مصرح لهما بالتحدث الى وسائل الاعلام ،إنه تم لاحقا نقل مشرف الى استراحة بمقر الشرطة الرئيسي في اسلام آباد حيث سيبقى محتجزا الى أن يتم عرضه على محكمة لمكافحة الإرهاب، حيث من المتوقع أن يمثل أمام تلك المحكمة خلال ال 48 ساعة القادمة

أهم الاخبار