رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

قادة أوروبيون يُؤكدون على ضرورة تعزيز الطاقة المُتجددة

عربى وعالمى

الخميس, 26 مايو 2022 19:50
قادة أوروبيون يُؤكدون على ضرورة تعزيز الطاقة المُتجددةالاتحاد الأوروبي
أ ش أ

أكد قادة أوروبيون ضرورة تعزيز الطاقة المتجددة لأهميتها في تحقيق استقلال الطاقة الأوروبي ودورها في خفض الانبعاثات الكربونية، ولمواجهة القرار الروسي بسداد مقابل إمدادات الطاقة بالروبل وتهديد موسكو بقطع إمدادات الغاز والنفط والكهرباء عن الدول التي تصفها بـ"غير الصديقة".

 

اقرأ أيضًا.. تعرّف عليهم| موسكو تُعلن أسماء الأمريكيين المحظورين من دخول روسيا


وأكد رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتي، اليوم /الخميس/ أن التوسع في استخدام الطاقة المتجددة هو المفتاح لتحقيق الاستقلال الاستراتيجي الحقيقي للاتحاد الأوروبي.


وقال روتي، حسبما نقل الموقع الرسمي لمنتدى الاقتصاد العالمي "دافوس"، "إن تقليل التبعيات الإستراتيجية غير المرغوب فيها أمرٌ ضروري لتعزيز الاستقلال الذاتي الاستراتيجي المفتوح للاتحاد الأوروبي"، موضحًا أن مصادر الطاقة المتجددة تمنحنا الحرية في اختيار مصدر طاقة نظيف ورخيص وموثوق وخاص بنا.


بدورها، أكدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، أن القطاع الخاص له دور حاسم، موضحة "لا يمكن أن ينجح الانتقال إلى صافي الانبعاثات الصفري إلا إذا ساهم القطاع الخاص بشكل حاسم، ومن المهم أن يفي قادة الأعمال والصناعة بالتزامات الصفقة الأوروبية الخضراء".


وأضافت رئيسة البنك المركزي الأوروبي أن "الاتحاد الأوروبي مصمم على إنهاء اعتمادنا على الوقود الأحفوري الروسي في أسرع وقت ممكن".


فيما نوه نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانز، بضرورة تعزيز الاستثمار في تقنيات المستقبل، مشيرًا إلى أن

"مصادر الطاقة المتجددة هي الحل، من خلال تكثيف نشر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والميثان الحيوي والهيدروجين المتجدد، كما تعمل الخطة الأوروبية للطاقة المتجددة على تسريع انتقال أوروبا إلى الحياد المناخي بشكل كبير".


وفي السياق ذاته، شهدت فنلندا ارتفاعًا كبيرًا من إقبال المواطنين على شراء الألواح الشمسية والسيارات الكهربائية، خوفًا من ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء بعد توقف اتفاقيات التوريد مع روسيا مؤخرًا، حسبما ذكرت شبكة "يلي" الفنلندية، اليوم الخميس.


وأوضحت الشبكة أن أصحاب المنازل وشركات الإسكان في فنلندا بدأوا في شراء المزيد من الألواح الشمسية أكثر من أي وقت مضى؛ إذ تزايدت شعبيتها بشكل مطرد منذ عدة سنوات، لكن ارتفاع أسعار الكهرباء هذه الفترة أدى إلى رفع الطلب إلى مستوى قياسي.


ونقلت الشبكة عن مدير شركة "لومي إينرجي" الفنلندية جوناس كينونين قوله: "منذ بداية العام، كان العديد من العملاء يتابعون لفترة من الوقت تطور أسعار الكهرباء قبل الشراء؛ لكن في مارس الماضي، بدأنا نلاحظ أن هذا هو الوضع الطبيعي الجديد، وتزيد الطلبات بشكل كبير".


ووفقًا لكينونين، يختار المزيد من العملاء الطاقة الشمسية "لأسباب أيديولوجية. حتى

أن بعض العملاء لا يركز على السعر، بل يتعلق الأمر أكثر برغبتهم في إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة بأنفسهم".


وأرجع مدير جمعية الطاقة النظيفة الفنلندية تابيو تومي، أسباب ارتفاع الطلب على الألواح الشمسية إلى الحرب بين أوكرانيا وروسيا الذي كان لها تأثير كبير على عدة مجالات.
وأوضح تومي: "يريد الناس حماية أنفسهم من عدم اليقين من خلال زيادة اكتفائهم الذاتي".


وأشار كينونين إلى أن شركته تستعد لصيف أكثر ازدحامًا من المعتاد، مع قوائم انتظار طويلة على نحو قياسي لتركيب الألواح، موضحًا: "عادةً ما تكون قائمة انتظار التركيب لدينا من ثلاثة أسابيع إلى شهر، لكن في الوقت الحالي، يستغرق وقت الانتظار أكثر من شهرين".


وتابع أن الألواح الشمسية ارتفعت أسعارها مؤخرًا بسبب تكاليف الشحن والطلب المتزايد وخاصة في ظل نقص المواد، مضيفا أن الكثير من الألواح الشمسية يأتي إلى أوروبا من الصين، لكن واردات الألواح الشمسية ستنخفض في الفترة المقبلة بسبب أن شركته لديها ما يكفي من الألواح لهذا العام".


كانت شركة "جازبروم" الروسية العملاقة للطاقة قد أبلغت شركة "غازوم" الفنلندية المملوكة للدولة، يوم الجمعة الماضية، أنها ستوقف إمدادات الغاز بسبب رفض فنلندا دفع ثمنه بالروبل كما طالبت موسكو.


جاء هذا بعد توجه روسيا لقطع إمدادات الكهرباء المتبقية عن فنلندا، التي تمثل نحو 10% من الاستهلاك الفنلندي؛ مما قد يرفع تكلفة الكهرباء التي ارتفعت بالفعل بشكل كبير هذا العام.


من جانبها، أعلنت فنلندا، يوم السبت الماضي، أن إمدادات الغاز لا تزال ثابتة على مستوى البلاد، حيث استبدلت الغاز الروسي بخط أنابيب من دول البلطيق وسار التحول بسلاسة.

 

تابع المزيد من الأخبار العربية والعالمية عبر alwafd.news