رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فصائل فلسطينية: زيارة "أوباما" لن تكون في صالح شعبنا

عربى وعالمى

الأربعاء, 20 مارس 2013 11:23
فصائل فلسطينية: زيارة أوباما لن تكون في صالح شعبنا أوباما
غزة - أ ش أ

هاجمت اليوم الأربعاء، فصائل فلسطينية زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى إسرائيل والضفة الغربية، واتفقت على أن نتائجها لن تكون في صالح الشعب الفلسطيني.

وقالت حكومة حماس بغزة إن زيارة أوباما تكرس الاحتلال وتعزز العلاقات الثنائية الأمريكية مع إسرائيل داعية إلى عدم رفع سقف التوقعات لنتائجها على الشعب الفلسطيني.

وحذرت حكومة حماس في الوقت نفسه من مغبة زيارة الرئيس الأمريكي للمسجد الأقصى المبارك، واعتبرته محاولة لإضفاء شرعية زائفة للاحتلال على المسجد الأقصى ومساس بمشاعر المسلمين في فلسطين ومختلف أنحاء العالم.

كما أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الشعب الفلسطيني،

لن يربح شيئا من زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للمنطقة.

وقال الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي للحركة فى تصريح له أن الفلسطينيين لن يستفيدوا شيئا من هذه الزيارة، ولا يبدو أن هناك ممارسة لأي ضغوط على إسرائيل مشيرا إلى أن أوباما عجز خلال الأربع سنوات الماضية في إحداث نقلة في السياسة الخارجية بالذات على صعيد القضية الفلسطينية.

وأضاف أن الزيارة تأتي لتعزيز موقف إسرائيل دوليا وإقليميا وللسياسة الأمريكية في المنطقة العربية، ولن تفيد الشعب الفلسطيني.

وجدد رفض حركته للزيارة، مشددا على أن الرفض ليس لأسباب عاطفية، أو لمجرد الرفض، بل أن الرفض هو لسياسة الإدارة الأمريكية غير المنصفة أو الموضوعية تجاه الفلسطينيين.
ولفت إلى أن الرئيس أوباما لا يختلف عن أي رئيس أمريكي لأن السياسة الأمريكية ترسمها وتخططها وتنفذها مؤسسة وليس شخص بعينه.

أما حركة المجاهدين الفلسطينية فاعتبرت الزيارة "نذير شؤم " والرهان عليها جري وراء سراب.
وقال د.سالم عطالله المفوض الإعلامي لحركة المجاهدين أن زيارة أوباما لا تحمل معها خيرا للشعب الفلسطيني مشيرا إلى دعمه المعلن والمتكرر للاحتلال.

وأضاف لم نعهد من الإدارة الأمريكية إلا مزيدا من القتل والإرهاب والدعم لإسرائيل على جميع الأصعدة.

ودعا عطالله قيادة السلطة إلى الالتفاف حول خيار المقاومة وتابع "وعود أمريكا زائفة ولا تعدو كونها سرابا ".

 

أهم الاخبار