رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أردوغان ينفى استخدام أو امتلاك بلاده لأسلحة كيماوية

عربى وعالمى

الثلاثاء, 19 مارس 2013 18:17
أردوغان ينفى استخدام أو امتلاك بلاده لأسلحة كيماويةاردوغان
أنقرة - الأناضول

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، إن تركيا لم تقم باستخدام الأسلحة الكيماوية على الإطلاق، ولا توجد في جعبتنا أي أسلحة كيماوية" مشيرا  إلى أن استخدام الأسلحة الكيماوية فن يتقنه النظام السوري.

جاء ذلك في التصريحات الصحفية التي أدلى بها أردوغان للصحفيين في مطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة قبيل خروجه في زيارة رسمية يزور خلالها كلا من هولند والدنمارك، وسيجري خلالها عددا من المباحثات مع المسؤولين هناك.
وتابع أردوغان قائلا إن "مثل هذا الإجراء يليق بالنظام السوري الذي يستخدم تلك الأسلحة ضد شعبه"، لافتا  إلى أن النظام استخدم تلك الأسلحة ضد السوريين، وسيستمر في استخدامها بعد ذلك.
وذكر رئيس الحكومة التركية أنه لم يلتقِ بعد "غسان هيتو" رئيس وزراء الحكومة السورية المؤقتة المنتخبة من جانب المعارضة السورية، والإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، موضحا أن القريب العاجل سيشهد لقاءً بينهما.
وقال أردوغان إن "هيتو فاز بثقة المعارضة السورية"، مشيرا إلى أن تركيا تقدر هذا الاختيار وترحب به، بحسب قوله، موضحا أن هيتو سيشكل حكومته، وبعدها ستبدأ تلك الحكومة الظهور على ساحة الأحداث السورية بكل ثقل، وسيكون لها شكلا مختلفا.
وذكر أردوغان  أن مسالة الأسلحة الكيماوية واستخدامها في سوريا ستحظى باهتمام بالغ في وسائل الإعلام العالمية،

ولا سيما التركية التي ستعطي لها أهمية أكبر، لافتا إلى أن النظام السوري لم ولن يتخلص أبدا من مرض إطلاق الافتراءات يمينا وشمالا، مشيرا إلى أن موضوع استخدام الأسلحة الكيماوية، واتهام تركيا بالضلوع فيه، لأمر يؤكد صدق هذا الكلام.
يذكر أن وزير الإعلام السوري عمران الزغبي كان قد ذكر في وقت سابق أن "16 شخصا لقوا حتفهم، وأُصيب 86 آخرون  جراء قيام المعارضين السوريين في وقت سابق بإطلاق صاروخ يحتوي مواد كيماوية في منطقة خان العسل".
وحمل الزعبي حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان وقطر "المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية عن هذه الجريمة التي ارتكبها الإرهابيون في خان العسل".
وقال إن "الجريمة التي وقعت اليوم استخدم فيها الإرهابيون سلاحا محظورا وفق قواعد القانون الدولي وهي برسم المجتمع الدولي والدول التي تسلح وتمول وتؤوي الإرهابيين".

 

أهم الاخبار