رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

المفوضية الأوروبية: لا نملك معلومات كافية عن متحور أوميكرون

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 ديسمبر 2021 22:33
المفوضية الأوروبية: لا نملك معلومات كافية عن  متحور أوميكرون رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين

أ ش أ

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين إنه لا توجد معلومات متوفرة حول متحور (أوميكرون) الجديد من فيروس كورونا، لكنها أوضحت أن هناك ما يكفى من المعلومات لإثارة القلق بشأنه.

وأضافت ديرلاين - خلال مؤتمر صحفي، وفقًا لصحيفة (الجارديان) البريطانية اليوم /الأربعاء/ - : "نحن في سباق مع الزمن وسوف يستغرق الأمر حوالي 3 أسابيع للتأكد من الخبراء بشأن معلومات دقيقة حول متحور (أوميكرون)".


الإمارات تعلن عن تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"
وفي السياق ذاته، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أنه حان الوقت لكي تدرس دول الاتحاد الأوروبي مسألة فرض التطعيم الإجباري للحد من تفشي فيروس كورونا، مشيرين إلى أن ثلث سكان دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 450 مليون نسمة لا يزالون غير محصنين

ضد الفيروس.


وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت عن قلقها إزاء اكتشاف المتحور الجديد لفيروس كورونا لأول مرة في جنوب أفريقيا.

يذكرأن، توقعت مسئولة بمنظمة الصحة العالمية، الحصول على معلومات بشأن المتحور أوميكرون خلال أيام، وعقدت منظمة الصحة العالمية مؤتمرا صحفيا اليوم الأربعاء الموافق الأول من ديسمبر عن آخر تطورات المتحور الجديد أوميكرون، عبر الفيديو، لمعرفة كل ما يتعلق بالمتحور الجديد بإقليم شرق المتوسط أوميكرون، والذى انتشر فى عدد كبير من دول العالم.

وسلط المؤتمر الصحفى الضوء على آخر مستجدات جائحة كورونا في إقليم شرق المتوسط مع التركيز على المتحور الجديد أوميكرون.

بدوره، قال الدكتور أحمد المنظري، المدير

الإقليمي لشرق المتوسط، إنه جرى تسجيل حالة إصابة واحدة بالمملكة العربية السعودية، موضحا أنه فى حين سجلت بعض الدول انخفاضا فى الإصابات والوفيات سجلت 9 بلدان زيادة فى الحالات حتى 29 نوفمبر على مستوى الإقليم، وبعد مرورعامين على جائحة كورونا، التى غيرت جميع جوانب حياتنا، إلا أن ظهور المتحور الجديد يوضح لنا مدى انفلات الفيروس من اللقاحات وغيرها، ويستغرق ذلك أياما وأسابيع، موضحا أنه لتخفيف من هذا التحور لابد من تطبيق الإجراءات الاحترازية بالتهوية الجيدة، وغسل الأيدى وتعزيز ترصد المرض الناجمة عن التحور أوميكرون والانتباه للإصابة الجماعية وتوسيع نطاق اللقاحات، ولابد من تتبع انتشاره فى جميع البلدان وتتبع التحورات الجديدة والاستمرار فى عدم الإنصاف لا يزال يؤدى إلى تفاوتات هائلة بالتطعيم فى بعض البلدان، وخطر ظهور التحورات تكون أعلى، ولم تصل اللقاحات إلا لـ10% فى 7 بلدان، وهذا ما أدى إلى ظهور المزيد من التحورات.

لمزيد من الاخبار العالمية اضغط هنا:

أهم الاخبار