رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

وزيرة الداخلية البريطانية: سنواصل التحدث إلى فرنسا رغم عدم ارتكابنا أخطاء

عربى وعالمى

الخميس, 28 أكتوبر 2021 15:12
وزيرة الداخلية البريطانية: سنواصل التحدث إلى فرنسا رغم عدم ارتكابنا أخطاءوزيرة الداخلية البريطانية

أ ش أ

 قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، إن الحكومة البريطانية ستواصل التحدث إلى فرنسا، على الرغم من أن المملكة المتحدة لم ترتكب أي خطأ.

 

اقرأ أيضًا..بريطانيا تُعلن عن رصد سُلالة أخرى جديدة من فيروس كورونا


ووصفت باتيل احتجاز فرنسا لقارب صيد بريطاني بأنه "مخيب للآمال"، بحسب صحيفة /الإندبندنت البريطانية.


ولدى سؤالها عما إذا كانت قد تحدثت مع نظيرتها الفرنسية، قالت باتيل: "إنه أمر مخيب للآمال ، ونحن كدولة أوفت بجميع التزاماتنا بموجب اتفاقية التجارة والتعاون".


وأضافت: "لكن في الوقت نفسه ، ستستمر المناقشات

عبر الحكومة، مع النظراء داخل الإدارة الفرنسية".


وكانت فرنسا قد احتجزت قارب صيد من بريطانيا قالت إن قائده ربما سيواجه تهما جنائية.

 

فيما سبق أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن على باريس إعادة النظر في علاقاتها التجارية مع لندن، كما أضاف أيضًا أنه من الضروري إعادة النظر في التعاون مع أستراليا.

 

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي، تعليقا على التوتر بين باريس ولندن: "في هذه المرحلة يمكنني القول إن الأزمة

التي نمر بها حاليا خطيرة، وهي لم تنته فقط لأن الحوار قد استؤنف. إنها مستمرة، وللخروج منها لا بد من إجراءات جادة وليس أقوال"، حسبما أفادت وكالة "نوفوستي" الروسية.

كما دعا لودريان إلى إعادة النظر في التعاون مع أستراليا بسبب انعدام الثقة، مشيرا إلى أن السفير الفرنسي سيعود إلى كانبيرا (عاصمة أستراليا)، لكن المشاورات معه مستمرة.

 

وتشهد العلاقات بين فرنسا من جهة وأستراليا وبريطانيا من جهة أخرى توترا منذ أسابيع، بعد توقيع الشراكة الدفاعية والأمنية "AUKUS"، بين كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، وبموجبها انسحبت الأخيرة من اتفاقية لشراء غواصات بقيمة 56 مليار يورو من الشركة الفرنسية للصناعات البحرية (Naval groupe).

لمزيد من الأخبار العالمية عبر alwafd.news

 

أهم الاخبار