رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيرلسكونى يواجه فضيحة سياسية جديدة

عربى وعالمى

الاثنين, 04 مارس 2013 15:25
بيرلسكونى يواجه فضيحة سياسية جديدة  بيرلسيكوني
روما - أ ش أ

واجه رئيس الوزراء الايطالى السابق "سلفيو بيرلسيكوني" فضيحة سياسية جديدة بعد أن اعترف عضو مجلس الشيوخ الإيطالي السابق سيرجو دي جريجوريو،

الذي انتخب ضمن قائمة حزب "إيطاليا القيم" في الإنتخابات البرلمانية عام 2006 بتسلمه مبلغ ثلاثة ملايين يورو من بيرلسكوني مقابل إنتقاله إلى كتلته البرلمانية.
وقال دي جريجوريو في اتصال هاتفي مع برنامج إخباري للقناة التليفزيونية ال أيه 7" "لقد عملت من أجل إسقاط الحكومة التي اعتبرتها وأعتبرها اليوم أيضا، الحكومة الأقل شعبية في تاريخ

الجمهورية الإيطالية، أي حكومة رومانو برودي".
وأضاف النائب "لقد أثَر في نفسي حقيقة أن بيرلسكوني طلب مني الإنتقال إلى يمين الوسط، وهو يمثل مجموعتي المعتادة فلقد عشت دائما داخل حزب بيرلسكوني "إيطاليا إلى الأمام" وفي صفوف يمين الوسط والطلب مني بالعودة إلى بيتي ارتبط برغبته بتمويل حركة الإيطاليين في الخارج بمبلغ ثلاثة ملايين يورو".
وواصل عضو مجلس الشيوخ الإيطالي السابق توضيحاته بالقول "مليونا
يورو أعطيت لي دون فواتير، وهذا ما لم أكن أعرفه، ولكن كانت قد أرسلت لي من خلال (عضو البرلمان ورئيس تحرير صحيفة "أفانتي" الإيطالية سابقا) فالتر لافيتولا ونفى دي جريجوريو علمه بأن "بيرلسكوني أطلق على العملية اسم (عملية الحرية)".
ولقد شملت تلك العملية استكشاف رغبات أعضاء آخرين في مجلس الشيوخ يرغبون بتغيير مواقعهم مقابل المال وفي "حالة واحدة كنت أنا من توسط، ولا أعرف شيئا عن حالات أخرى".
يذكر أن حكومة يسار الوسط الإيطالي التي جاءت بعد انتخابات 2006، سقطت بسبب تلك الحادثة بعد أن أدت إلى فقدان رئيس الوزراء الأسبق رومانو برودي للأغلبية داخل مجلس الشيوخ.

أهم الاخبار