رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقدم تحالف اليسار فى انتخابات مجلس النواب الإيطالى

عربى وعالمى

الاثنين, 25 فبراير 2013 21:33
تقدم تحالف اليسار فى انتخابات مجلس النواب الإيطالى
الأناضول

أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للإنتخابات البرلمانية العامة التي أجريت على مدار يومين في إيطاليا ثالث أكبر اقتصادي أوروبي، تصدر تحالف اليسار الإيطالي بزعامة "بيير لويجي برساني" في انتخابات مجلس النواب، فيما تسير الأمور بالتساوي بينه وبين تحالف اليمين بزعامة "سيلفيو برلسكوني" في انتخابات مجلس الشيوخ.

فالأرقام الأولية التي اصدرتها وزارة الداخلية الإيطالية تبين تقدم تحالف اليسار بفرق بسيط عن تحالف اليمين بالنسبة لانتخابات مجلس الشيوخ الغرفة العليا من البرلمان الإيطالي، إذ أنه بعد فتح 35 الف و830 صندوقا من أصل 60 ألف و431 صندوقا، حصل تحالف اليسار بزعامة برساني على 32.56 % من تلك الأصوات فيما حصل، تحالف اليسار بزعامة بيرلسكوني على 29.62 %.
أما بالنسبة لنتائج مجلس النواب فقد أظهرت النتائج التي تم رصدها

حتى الآن بعد فتح 13 الف و771 صندوقا من أصل 61 الف و446 صندوفا، حصل تحالف اليسار على نسبة 32.29%، بينما حصل تحالف اليمين على 25.68%. 
بينما حل الحزب الاحتجاجي "خمسة نجوم" بزعامة الكوميدي السابق "بيبه غريو"، في المركز الثالث في انتخابات المجلسين النواب والشيوخ، إذ حصل حتى الآن على 24% من الأصوات في انتخابات الشيوخ، بينما حصل على 25.79% من الأصوات في انتخابات مجلس النواب.
وبالنسبة لتحالف "ماريو مونتي" رئيس حكومة الكفاءات غير الحزبية  السابق، فقد حصل على نسبة 9.11% من الأصوات بالنسبة لانتخابات الشيوخ، و10.21% من الأصوات في انتخابات مجلس النواب، وذلك بحسب بيانات وزارة الداخلية
التي تشير إلى أن نسبة مشاركة الناخبين في انتخابات هذا العام تشهد انخفاضا مقارنة بانتخابات العام 2008، إذ بلغت نسبة المشاركة هذا العام 75.01% من إجمالي عدد من يحق لهم التصويت، بينما كانت تلك النسبة 80.65% في العام 2008.
يشار أنه يتعين على الحزب الذي يريد أن يكون في السلطة في إيطاليا، الحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان بغرفتيه العليا والسفلى، وكما تشير النتائج الأولية حتى الآن فإن تحالف اليسار يبدو وكأنه سيحسم الأغلبية في مجلس النواب الغرفة السفلى، لكنه سيعاني في حسم هذا الأمر أمام تحالف اليمين في مجلس الشيوخ الغرفة العليا.
ويُنظر إلى هذه الانتخابات على أنها الأهم من نوعها منذ عقود. والتي ستسفرعن تشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة التكنوقراط برئاسة ماريو مونتي الذي عين قبل نحو عام لانقاذ إيطاليا من أزمة مالية.
ودعي حوالى 47 مليون ناخب الى التصويت لاختيار ممثليهم بعد 18 شهرا على تشكيل حكومة تقنية، في ادواء من القلق على استقرار الحكومة المقبلة.

أهم الاخبار