رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"كوبلر" يعرب عن قلق أممى إزاء ما يجرى فى العراق

عربى وعالمى

الاثنين, 25 فبراير 2013 09:46
كوبلر يعرب عن قلق أممى إزاء ما يجرى فى العراقممثل الأمين العام للأمم المتحدة فى العراق مارتن كوبلر
بغداد -أ ش أ:

عبر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة فى العراق مارتن كوبلر عن قلق أممى متزايد إزاء ما يجرى فى العراق من تطورات للأحداث، قائلا: "إنه من الأهمية بمكان أن تجلس الأطراف جميعا مع بعضها البعض ومناقشة مطالبها السياسية".

وأضاف كوبلر - فى تصريح لـ "المركز الخبرى لشبكة الإعلام العراقى" نشرته صحيفة (الصباح) الصادرة عن المركز اليوم الاثنين - "أن الأمم المتحدة جهة محايدة ولا تقف مع أى طرف باستثناء مسألة حقوق الإنسان التى يجب أن يتم احترامها".
وكشف عن إجراء حوارات ووساطات للحديث مع كافة الأطراف السياسية، قائلا:

"كنا الأسبوع الماضى فى أربيل وأمس تحدثنا مع رئيس البرلمان ونتحدث بشكل دائم مع الحكومة وقمنا وعبر ممثلينا بزيارة المتظاهرين ونحن على تواصل مع جميع الأطراف للتوصل إلى حل لتطويق الأزمة".
وأضاف: "أن رسالتى للجميع هى أن تجلس الأطراف مع بعضها البعض بطريقة سلمية وأخذ مطالب المتظاهرين على محمل الجد وسنواصل نقل الرسائل بين الأطراف لتقريب وجهات النظر بهدف تطويق الأزمة".
وتابع: "أن رسالة الأمم المتحدة إلى القادة السياسيين تنطوى على عدم اللجوء
للعنف واعتماد الحوار، كما نشدد على مناقشة مطالب المتظاهرين"، موضحا أن هنالك مطالب عاجلة يمكن التعاطى معها بسرعة ومطالب أخرى آجلة يمكن أن ينجزها البرلمان.
يذكر أن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يقوم بإجراء لقاءات مع القادة
السياسيين بالعراق فى إطار بذل الجهود لمنع تصاعد الأزمة، تماشيا مع دور الأمم المتحدة فى تقديم المساعدة ونقل الرسائل بين الأطراف السياسية ومحاولة تقريب وجهات النظر وإجراء الحوارات بغية التوصل إلى حل للأزمة التى يمر بها العراق حاليا.
يذكر أن العراق يشهد أزمة سياسية وتبادل للاتهامات بين الكتل السياسية وسط استمرار للتظاهرات فى عدد من المحافظات منذ أكثر من شهرين تنادى بمطالب عدة أبرزها إقرار العفو العام وإلغاء قانون هيئة المساءلة والعدالة "اجتثاث البعث سابقا".

 

أهم الاخبار