رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ما أشبه اليوم بالبارحة..

لبنان يعيش أزمة مرفأ بيروت من جديد على يد إسرائيل

عربى وعالمى

الخميس, 05 أغسطس 2021 14:47
لبنان يعيش أزمة مرفأ بيروت من جديد على يد إسرائيللبنان

كتبت – لُجين مجدي

شهد جنوب لبنان، في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس 5 أغسطس، غارات جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن مع الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت الذي أدمى إليه قلوب العالم وتسبب في متقل الأبرياء وتحطيم العاصمة اللبنانية بصورة دامية.

 

اقرأ أيضًا..

لبنان يتقدم لمجلس الأمن بشكوى ضد العدوان الإسرائيلي

 

غارات اسرائيلية في جنوب لبنان

دوت أسماع شعب جنوب لبنان ، للمره الثانية في العام الثاني على التوالي في مناطق الجنوب بالتزامن مع تحليق طائرات حربية إسرائيلية، وأطلق الصهاينة قذائف صاروخية بالإضافة إلى بنية تحتية تستخدم لنشاطات إرهابية حسب ماأعلن جيش الاحتلال في بيانه عن  استهداف هدف آخر في المنطقة التي أطلقت منها سابقًا قذائف صاروخية.

 

لبنان

 

لبنان والارهاب الاسرائيلي

تمر لبنان بأزمة حقيقة أثر توعد وتهديد جيش الاحتلل  باستمرار هجماته

 التي سوف تتصاعد في مواجهة محاولات إرهابية ضد دولة إسرائيل ومواطنيها، وينسب الصهاينة ماتمر به دولتهم الكاذبه إلى لبنان، كما حذرت من مواصلة محاولات الاعتداء ضد مواطني  دولة الاحتلال  وسيادتها.

لبنان

 

اسرائيل تستهدف جنوب لبنان

 وأعلنت قناة  "كان 11 الإسرائيلية"  إن الغارات الإسرائيلية، هى الاولى من نوعها  من أجل تحقيق أهدافها في لبنان منذ العام 2013، وهو الرد  على إطلاق 3 قذائف صاروخية من الأراضي اللبنانية سقطت اثنتان منها قرب مدينة كريات شمونة شمالي فلسطين المحتلة، لذا شنت الاخيره ضربتها على طول المناطق الحدودية جنوبي لبنان  حيث موقع القيادة العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. 

لبنان  

 

 لبنان تحت الهلع والرعب بعد 4 أغسطس

ذاقت لبنان مر الهلع والرعب من الإنفجارات الضخمة المدمرة التي عصفت بالعاصمة بيروت في 4 أغسطس 2020، وسقط ضحيتها 214 شخًا، بينما أصيب مايقرب من 6500 مابين اصابات كبيرة ومتوسطه، وتشرد الآلاف وخسر العديد من أهلهم واستقرارهم المادي، إذ تسبب في مقتل  وحرق ودمار شامل ساوى العاصمة اللبنانية بالأرض فلا يبقى سوى الحطام والأنقاض.

لبنان

 

أضرار مرفأ بيروت

عداد الشقق السكنية المتضررة من الانفجار 73 ألف، في حين تضرر 9200 مبنى، كما تضررت 106 منشآت صحية، بينها ستة مستشفيات و20 عيادة ومايقرب من 163 منشأة تعليمية حسب التقرير الرسمية التي رصدت خسائر هذا الانفجار بعد مرور عام كامل ولا تزال لبنان تمحي أثار هذه الحكارثة الكبرى مع غياب الإستقرار السياسي والتضخم الهائل الذي أصاب الإقتصاد.

لبنان

 

موضوعات ذات صله..

لبنان يُدين الغارات الجوية الإسرائيلية على قرى وبلدات جنوبية

أمريكا تدعو القادة اللبنانيين لدعم تشكيل الحكومة الجديدة‏

الرئاسة اللبنانية تكشف حقيقة إصابة ميشال عون بكورونا

أهم الاخبار