رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بعد تقارب العلاقات بين مصر وتركيا.. ماذا وراء دعم أنقرة لإثيوبيا ؟

عربى وعالمى

الاثنين, 02 أغسطس 2021 19:55
بعد تقارب العلاقات بين مصر وتركيا.. ماذا وراء دعم أنقرة لإثيوبيا ؟علم تركيا وإثيوبيا
كتبت- راندا خالد

يسعي رجب طيب أردوغان، رئيس تركيا إلى توطيد العلاقة مع دولة إثيوبيا، تزامنًا مع أزمة سد النهضة مع دولتي المصب مصر والسودان، مما سيجعل محاولة إصلاح العلاقات مع القاهرة أصعب.

 

أقرا أيضًا...خلال التسريب الوتصي.. حاكم الأمهرة يتعهد بمواصلة القتال مع إقليم تيجراي الإثيوبى

 

ذكرت صحيفة زمان التركية المعارضة، أن إعلان الرئيس التركي، مواصلة تقديم كافة الدعم لدولة إثيوبيا، في الوقت الذي يقوم الجزائر ودول أخري بتهدئة الوضع مع دولتي المصب "مصر والسودان"، بسبب سد النهضة، إلا أن تركيا تريد زعزعة الوضع وتصاعد التوتر.

 

وأفادت المواقع الإثيوبية، أن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد قد أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

أقرا أيضًا....(فيديو) حرائق تركيا تصل المنتجعات.. وعمليات لإخلاء السياح والمصطافين

 

وأفاد بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، بأن الجانبان بحثا كيفية تطوير وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات، وعددا من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد البيان أن خلال الاتصال الهاتفي بين طرفان،  على إيلاء تركيا المزيد من الأهمية لاستقرار إثيوبيا، كما أكد أن تركيا ستواصل توفير كافة أنواع الدعم لإثيوبيا".
 

أقرا أيضًا....أطماع تركيا في ليبيا بالتفاصيل والأرقام

 

العلاقات المصرية التركية

 

خلال الأوان الأخيرة، مساعي لغلق صفحة الخلاف بين دولتي مصر وتركيا، ففي  6 مايو الماضي، اختتمت مباحثات دبلوماسية قد استمرت لمدة يومين، بين دولتي مصر وتركيا في القاهرة، كان برئاسة نائبي الخارجية المصرية وتركيا.

 

وتطرقت المباحثات الدبلوماسية بين الطرفان، التطرق إلي القضايا الثنائية فضًلا عن عدد

من القضايا الإقليمية، تحديدًا الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط.

 

وقال المتحدث الرسمي لدولة تركيا، في لقاء مع محطة تليفزيون  :" إن مصر دولة من الدول المهمة في المنطقة والعالم العربي".

 

بينما  أعلن سامح شكري، وزير الخارجية المصرية، عن موعد زيارة وفد مصري إلي تركيا ردًا علي زيارة مماثلة من الجانب التركي، مشيرًا إلي أن مصر ما زالت لديها تحفظات علي بعض السياسات التركية في عدد من الملفات.

 

وترجع أسباب الخلافات بين الدولتين، بعد إزاحة المخلوع محمد مرسي، مما وصفها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ما فعله الرئيس المصري ووزير الدفاع آنذاك بـ" الانقلاب"، فيما اتهمت مصر تركيا بتمويل الإرهابيين، وتبادل البلدين طرد السفراء.

تركيا ومصر

موضوعات ذات صلة:

 

إثيوبيا تُعلن قرارها الحاسم بشأن سد النهضة.. تعرّف عليه

تعليق إثيوبي غير مُتوقع بشأن سد النهضة.. تعرّف عليه

إعلامي إريتري لـ"الوفد" معارك دامية بين إقليمي تيجراي والعفر بإثيوبيا

صعود العجز التجاري لتركيا إلى 52.4 على أساس سنوي

أهم الاخبار