رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

قيادي ببني شنقول في أثيوبيا لـ"الوفد" : سد النهضة خراب.. وآبي أحمد سفاح يجب محاكمته

عربى وعالمى

الثلاثاء, 22 يونيو 2021 19:46
قيادي ببني شنقول في أثيوبيا لـالوفد : سد النهضة خراب.. وآبي أحمد سفاح يجب محاكمته إبراهيم الخناقي مؤسس ورئيس موسسة بني شنقًول لحقوق الانسان باثيوبيا

كتبت - راندا خالد

كشف إبراهيم الخناقي، مؤسس ورئيس مؤسسة بني شنقًول لحقوق الإنسان المحتلة من قبل الحكومة الإثيوبية، عن أن الانتخابات البرلمانية التي عقدت في البلاد، معظم القوميات قاطعة تلك المسرحية.

 

وأوضح الخناقي، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، إن من شارك في تلك الانتخابات محلية واحدة، ويوجد أكثر من 40 محلية لا تشارك، وحتي المحلية الواحدة يوجد نص الاقتراع بداخلها عندما شعرو بتقدم المعارضة، علي الفور تم إيقاف التصويت، وافاده بإن أوراق الإقتراع انتهيت، علاوة على أنه قبل التصويت بيوم، اعتقلت الحكومة المرشحين والمراقبين.

 

وأضاف مؤسس ورئيس موسسة بني شنقًول لحقوق الإنسان والقيادي بحركة بني شنقول، إن كافة القوميات في حالة حرب من أجل الاستقلال من الاحتلال الحبشي "الإثيوبيى، ولا يوجد أحد شارك في تلك المسرحية، مؤكدا أن إثيوبيا لا تمثلهم

وأنهم محتلين للبلاد بقومياتها الأصلية وهى "بني شنقول" ويريدون الانفصال عنها.

 

ووصف إبراهيم الخناقي، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بأنه سفاح قاتل لا يختلف ممن سبقوه من سفاحي البلاد، موضحًا أنه يختلف فقط تحت مسمي حاصل علي جائزة نوبل، لافتا إلي أن الغرض من حصوله علي تلك الجائزة هو قتل شعبه.

 

وأستكمل حديثه لـ"بوابة الوفد"، أن رئيس الوزراء الإثيوبي يمارس مع شعبه الإباده الجماعية بشكل مستمر، لا يمر أسبوعًا الإ أن يتكرر تلك المأساة  وسياسية التجويع والتهجير والتشريد القسري  واستبدال شعبنا بشعوب اخري من مناطق مختلفة.

 

واستطرد: "شعوب مختلفة تأتي حول سد الخراب، منذ أن استولي هذا السفاح  علي إدارة البلاد، تضاعف

اعداد مواطنينا في سجون التعذيب والهلاك بدون تهم أو محاكمة، فهو لا  يستحق اي جائزة".

 

وطالب من كافة الجهات المانحة جائزة نوبل، بسحب تلك الجائزة وتقديم رئيس الوزراء الإثيوبي، إلي المحاكمة جرائم الحرب والإبادة الجماعية، قائلًا: "فهو مجرم حرب بعد تعذيب  شعبنا اتجاه  إقليم  التيجراي والارومو، وكافة الإقليم كلهم اذاقهم القتل والسجن والتشريد واغتصاب النساء والقصر، من الاطفال هذا سفاح جزار مجرم".

 

عقدت دولة إثيوبيا انتخابات برلمانية، مساء أمس الإثنين.

 

وانعقدت  هذه الانتخابات في ظل عدم استقرار البلاد، تحديدًا الحروب والصراعات السياسية مع إقليم جبهة التيجراي المطالبين بالانفصال عن الدولة، بالإضافة عن أعمال العنف والتخريب والقتل، التي شهدتها بعض المناطق الإقليمية في إثيوبيا، منها إقليم الأورومو وبني شنقول.

 

tags موضوعات ذات صلة:

 

يمحو تاريخ ميليس زيناوي.. آبي أحمد يستمر في غضب إقليم تيجراي

 

رغم شبح الصراع الداخلي والمجاعة.. إثيوبيا تعقد انتخاباتها البرلمانية

 

هل دعم الجامعة العربية لملف سد النهضة يدفع مجلس الأمن نحو حلحلة الأزمة؟..دبلوماسيون يجيبُون

 

عبر فيسبوك.. نشطاء التيجراى يدعون إلى الانفصال عن إثيوبيا

 

أهم الاخبار