رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

وزير الدفاع الإسرائيلى يقود أعنف مجزرة وحشية ضد سكان غزة

عربى وعالمى

الأحد, 16 مايو 2021 19:45
وزير الدفاع الإسرائيلى يقود أعنف مجزرة وحشية ضد سكان غزة

كتب - صلاح صيام:

أكثر من 200 طائرة حربية تقتل 23 فلسطينياً وتدمر عشرات المنازل

 

أظهرت مقاطع فيديو إشراف وزير الدفاع الإسرائيلى بينى جانتس بنفسه، وقائد سلاح الجو الإسرائيلى شخصياً، من إحدى القواعد الجوية، على القصف المكثف الذى استهدف قطاع غزة الليلة قبل الماضية.

وشمل القصف الإسرائيلى الوحشى منزل يحيى السنوار، رئيس حركة حماس فى قطاع غزة، وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أكثر من 200 طائرة حربية شاركت فى الهجمات على غزة الليلة الماضية.

وانطلقت صفارات الإنذار من الصواريخ فى مدن حدودية إسرائيلية عقب الفجر، فى الوقت الذى دخلت العمليات يومها السابع من دون ظهور ما يشير إلى تراجعها.

وأكدت مصادر صحية فلسطينية فى قطاع غزة ارتفاع عدد القتلى إلى 23 شخصًا فى غارات جوية إسرائيلية على مدينة غزة.

وكانت الغارات التى شنتها طائرات حربية إسرائيلية واستهدفت 4 منازل فى حى الرمال غربى مدينة غزة، هى أعنف هجوم منفرد منذ بدء التصعيد العسكرى الإسرائيلى قبل أسبوع.

وذكرت المصادر الطبية أن الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على مدينة غزة أسفرت عن 45 جريحاً، معظمهم نساء وأطفال.

ولا تزال طواقم الإنقاذ تقوم بأعمال البحث عن ناجين تحت الركام، حيث تمكنت من انتشال طفلة على قيد الحياة من تحت أنقاض المبانى المدمرة فى القصف الإسرائيلى على شارع الوحدة بغزة.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية باب المغاربة فى القدس المحتلة أمام مجموعات من المستوطنين المتطرفين كانت تعتزم اقتحام باحات المسجد الأقصى مجدداً.

وكانت جماعات يهودية متطرفة تسمى نفسها «جماعات الهيكل» قد دعت إلى تنظيم عمليات اقتحام للمسجد الأقصى، أمس بمناسبة ما يسمونه «عيد الأسابيع العبرى».

وبحسب مصادر إسرائيلية، فقد عمدت السلطات إلى تعطيل خط حركة القطارات بين «هرتسيليا- تل أبيب- اللد وبئر السبع»، من أجل منع توافد المتطرفين اليهود إلى الحرم القدسى الشريف على ما يبدو.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، عن انزعاجه الشديد لتدمير إسرائيل برجًا فى غزة يضم مكاتب وسائل إعلام دولية, ويضم البرج مكاتب العديد من وسائل الإعلام الدولية من أبرزها مكتب وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية، ومكتب قناة «الجزيرة» الفضائية القطرية فى غزة.

وأبدى الأمين العام سخطه بسبب تزايد أعداد الضحايا المدنيين، ولا سيّما مقتل 10 أفراد من نفس العائلة، بينهم أطفال، فى غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية.

وقال مسئول فى المخابرات المصرية إن جهود التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والجماعات المسلحة فى غزة مستمرة واكتسبت زخماً بوصول المبعوث الأمريكى إلى تل أبيب.

وأشار إلى أن مصر ووسطاء آخرين يأملون فى أن تضغط الولايات المتحدة على إسرائيل لإنهاء القتال.

وقال: إن الولايات المتحدة ستأمر إسرائيل بوقف مثل هذه الأعمال الكارثية، وأضاف أن الوضع بدأ يخرج عن السيطرة فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، فى إشارة إلى الاحتجاجات فى الضفة الغربية والقدس ومناطق أخرى.

وأكد أن الوسطاء لا يتوقعون وقف إطلاق النار قبل اجتماع مجلس الأمن الدولى فى وقت لاحق.

وأوضح المسئول أن مصر تسعى الآن إلى فترة تهدئة لعدة ساعات لإجلاء المصابين بجروح خطيرة من

غزة، مشيراً إلى أن مصر تدفع باتجاه هدنة إنسانية خلال الليل، حيث تنتظر سيارات الإسعاف على الجانب المصرى من الحدود.

وأشار إلى أن الدبلوماسى الأمريكى هادى عمرو، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الإسرائيلية والفلسطينية، يوجد فى المنطقة الآن فى محاولة لخفض التصعيد.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبى الأعلى للشئون الخارجية وسياسة الأمن، جوزيب بوريل: إن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبى، سيعقدون اجتماعاً استثنائياً عبر الفيديو، غداً الثلاثاء، لبحث الخطوات الممكن اتخاذها لإنهاء موجة التصعيد الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن الرئيس الأمريكى جو بايدن حث على الهدوء بين إسرائيل وغزة وأكد دعمه لحل الدولتين فى أول مكالمة هاتفية منذ توليه منصبه مع الرئيس الفلسطينى محمود عباس.

وذكر ملخص المكالمة الذى نشرته الوكالة أن بايدن أكد ضرورة تحقيق التهدئة وخفض العنف فى المنطقة، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهوداً مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق هذا الهدف.

وقال بايدن: إن الولايات المتحدة تعارض طرد الفلسطينيين من حى الشيخ جراح فى القدس الشرقية، وهى قضية ساعدت فى إشعال التوتر فى المدينة المقدسة وأشعلت القتال بين إسرائيل وغزة.

من ناحية أخرى أكد أحمد أبوالغيط، الأمين العام للجامعة العربية، أن الاعتداءات الإسرائيلية كشفت وجه إسرائيل أمام العالم، وشدد على ضرورة وقف الاعتداءات، وطالب المجتمع الدولى بالضغط على إسرائيل لوقف الاعتداءات.

وقال: إن الحكومة الإسرائيلية تتبنى أجندة متطرفة ضد الفلسطينيين وتتبنى أجندة انتخابية فى الداخل لتحقيق مكاسب انتخابية على جثث الشهداء الأبرياء من الفلسطينيين.

وكشف مصدر مطلع بالجامعة العربية عن أن الهيئات الدبلوماسية ومجالس سفرائها فى أمريكا والدول الغربية تتحرك بكثافة للضغط على إسرائيل وفضح جرائمها للعالم.

واستهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلى مقر النقابة العامة للبتروكيماويات والغاز بقطاع غزة، مما أدى إلى تدميره، أكد الأمين العام للاتحاد العربى كيميائى عماد حمدى أن هذا الاستهداف يأتى فى إطار سياسة ممنهجة لجيش الاحتلال بضرب كافة المقرات الإعلامية والنقابية والمؤسسات الأهلية والحقوقية فى فلسطين.

 

أهم الاخبار